شريط الأخبار

اولمرت ينشر الاتفاق مع الجانب الفلسطيني الذي أعاقه تغيير الحكومة

04:50 - 23 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

لأول مرة يتحدث رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق أيهود اولمرت، عن الاتفاق الذي كاد التوصل إليه لولا تغير الحكومة في إسرائيل، حيث كان نتيجة المفاوضات التي كانت تجري بين اولمرت والرئيس محمود عباس التوصل إلى اتفاق وحل معظم القضايا الخلافية بين الطرفين.

 

وبحسب ما نشر موقع " قضايا مركزية " العبري اليوم الثلاثاء، فان اولمرت طرح تصورة للحل مع الفلسطينيين بعد أن قدم استقالته، وكان يرأس الحكومة الانتقالية، وابرز ما ورد في الخطة التي طرحها على الجانب الفلسطيني الانسحاب من ما يقارب 93.5% من أراضي الضفة الغربية مع إبقاء التجمعات الاستيطانية الأساسية وإعطاء السلطة الفلسطينية أراض بديلة عن المستوطنات، كذلك ربط الضفة المحتلة بقطاع غزة عبر معبر آمن ودائم.

 

وأشار المصدر إلى إخراج المنطقة الدينية من السيطرة الإسرائيلية والفلسطينية والحديث يدور عن البلدة القديمة في القدس ومحيطها على أن تخضع هذه المنطقة لإشراف دولي واسع من الأردن والسعودية وفلسطين وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأوضح أن الموضوع الذي بقي عالقا ولم يتم الاتفاق عليه هو اللاجئين، حيث كان الحديث يدور عن العدد الذي توافق إسرائيل على عودتهم ولم يتم الانتهاء من هذا الملف في المفاوضات.

انشر عبر