شريط الأخبار

عمر عبد الرازق لـ" فلسطين اليوم": حركة فتح تراجعت عما اتفقنا عليه

03:44 - 23 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم :رام الله

قال عضو لجنة المصالحة الوطنية الخاصة بإنهاء ملف المعتقلين السياسيين عن حركة حماس في الضفة الغربية د. عمر عبد الرازق أن عمل اللجنة في الضفة الغربية توقف بسبب تراجع حركة فتح على ما تم الاتفاق عليه.

و أضاف عبد الرازق في حديث خاص مع " فلسطين اليوم" أن الطرف الآخر "حركة فتح" لم يقبل الاتفاق على إنهاء الاعتقال:" في الاجتماع الأول كان اتفاق على إنهاء الاعتقالات السياسية بالتدريج في سجون كلا الطرفين، و لكن عندما بدأنا الحديث عن الآليات العملية لذلك رفضوا الاتفاق على برنامج محدد تدريجي و اكتفوا بما يسمى بمبادرات حسن النية".

و تابع عبد الرازق إعلان الرئيس يوم أمس بإعلان الرئيس إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في الضفة كان "مفاجئة"، إلا أن بعد ساعتين كان الإعلان من قبل الحكومة أن حديث الرئيس يدور عن بعض المعتقلين الذين لا  يشكلون خطرا على الأمن العام.

و فيما يتعلق بالإعلان عن معتقلين سياسيين الذين أفرج عنهم قبل أيام قال عبد الرازق:" بالفعل تم الإفراج عن عشرين بالضبط، و لكن في نفس اليوم تم اعتقال 40، ويوم أمس تم تسريب أسماء 20 معتقل تم الإفراج عنهم  للإعلام تبين ان سبعة منهم أفرج عنهم سابقا أو ليس لهم علاقة بحملة الاعتقالات ضد كوادر حركة حماس.

و تابع عبد الرازق:" في بداية عمل اللجنة اتفقنا على قبول تعريف الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وهي هيئة فلسطينية رسمية تقدم تقاريرها للرئيس الفلسطيني مباشرة و الإخوة في فتح وافقوا وبالفعل اجتمعنا مع الهيئة وناقشنا التعريف ووافق الطرفين و لكن حين التطبيق تراجعوا عن قبول التعريف الذي يعني الإفراج عن كافة المعتقلين في الضفة و القطاع".

و دعا عبد الرازق خلال حديثه الوسيط المصري التدخل لايجا حل وسط، فإذا كانت حركة فتح و السلطة الفلسطينية ترفض تبيض السجون في الضفة بالكامل، اقترح عبد الرازق أن يتم إيقاف حملات الاعتقالات اليومية مع الإفراج نسبة كبيرة من المعتقلين لتهيئة الظروف لحوار القاهرة وتعزيز الثقة وتشجيع المتحاورين.

انشر عبر