شريط الأخبار

إسلاميو الأردن يسائلون الحكومة عن إلغاء تأشيرة "الإسرائيليين"

08:50 - 23 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني أمس، انه نوابه الستة وجهوا سؤالاً إلى الحكومة عن سبب إلغاء شرط حصول “الإسرائيليين” الراغبين بزيارة الأردن على تأشيرة.

وقال الحزب في بيان نُشر على موقعه الإلكتروني إن رئيس كتلة الحزب النيابية حمزة منصور طلب من الحكومة تزويده بأسماء الدول التي يحتاج مواطنوها إلى تأشيرات مسبقة لدخول الأردن.

واستوضح منصور في سؤال إلى رئيس الوزراء نادر الذهبي عن إجراءات الحكومة إزاء حاملي الجنسية “الإسرائيلية” كما تساءل عن الإجراءات “الإسرائيلية” المقابلة بحق المواطنين الأردنيين، و”هل يعاملون بالمثل”.

وكانت الحكومة الأردنية أصدرت الشهر الماضي تعليمات باستثناء حملة الجنسية “الإسرائيلية” من الحصول على تأشيرة من منطلق مبدأ المعاملة بالمثل في وقت تشترطها “إسرائيل”.

من جهة أخرى، قرّر رؤساء تحرير أربع صحف يومية أردنية إلغاء قرار كانوا اتخذوه بمقاطعة مجلس النواب (البرلمان) رداً على إقرار قانون يفرض ضريبة 5% على إعلانات الصحف لدعم الثقافة. وأعلن رؤساء تحرير صحف “الرأي” و”الدستور” و”العرب اليوم” و”الغد” في بيان مشترك، أن قرار إلغاء المقاطعة جاء استجابة لطلب رئيس مجلس الأمة زيد الرفاعي أثناء لقائه السبت وفد مجلس نقابة الصحافيين، وتلبية لحق الرأي العام في توفير المعلومات. وأكدوا أن تغطية جلسات النواب ستكون حسب ما تقتضيه المصلحة العامة، منوّهين بأن الأزمة مع النواب الذين وجّهوا الإهانة للصحافة ستظل قائمة.

انشر عبر