شريط الأخبار

أبو تريكة يهدّد بالاعتزال والتصعيد ضد إعلامي أكد اتهامات الدعارة

08:32 - 23 حزيران / يونيو 2009

أبو تريكة يهدّد بالاعتزال والتصعيد ضد إعلامي أكد اتهامات الدعارة

فلسطين اليوم- وكالات

أمطر المنتخب البرازيلي شباك نظيره الايطالي بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعتهما في ختام الدور الأول بكأس العالم للقارات لكرة القدم ليتأهل نجوم "السامبا" بعد تصدرهم المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط لملاقاة "المنظم وثاني المجموعة الثانية" جنوب أفريقيا في الدور نصف النهائي.

 

سجل الأهداف البرازيلية لويس فابيانو( هدفين) فيما سجل المدافع الإيطالي اندريه دوسينا هدفا في مرماه عن طريق الخطأ.

 

في حين فجّرت أميركا مفاجأة من العيار الثقيل وخطفت المركز الثاني بفارق الأهداف بعد فوزها على مصر لتتأهل للدور ذاته لملاقاة إسبانيا أول المجموعة الأولى، سجل أهداف أميركا تشارلي ديفيز ومايكل برادلي وكليمنت ديمبسي.

 

من جهته، شنت الصحف المصرية الصادرة أمس (الاثنين) هجوماً قاسياً على منتخب بلادها الذي فرّط في فرصة سهلة لبلوغ نصف النهائي، إذ كان تكفيه الخسارة بهدفين أمام أميركا ليرافق البرازيل.

 

وقالت "الجمهورية": "البداية فل... والنهاية ذل، منتخبنا تراجع وخسر من أميركا بالثلاثة وودّع القارات".

 

وتأكد غياب المدافع أحمد فتحي عن منتخب مصر في مباراة رواندا في الخامس من الشهر المقبل في تصفيات كأس العالم 2010 في ضربة قوية لـ "الفراعنة " قبل اللقاء المرتقب.

 

ويحتاج اللاعب إلى 6 أسابيع من العلاج بعد إصابته بجزع في الرباط الصليبي خلال لقاء أميركا، فضلاً عن أن المدافع المصري سيد معوض مهدد بالغياب في المباراة ذاتها بعدما أصيب أمام بجزع في الرباط الداخلي أمام إيطاليا.

 

ويحتاج منتخب مصر للفوز في مباراة رواندا للعودة إلى غمار سباق الوصول للمونديال، وذلك كون «الفراعنة» في قاع جدول المجموعة بعد جولتين من التصفيات.

 

تصعيد أزمة السرقة

 

وعاشت بعثة منتخب مصر في جنوب أفريقيا حالاً من الحزن الممزوج بالغضب بسبب الهجوم الذي تعرضت له بواسطة إعلامي وتأكيده واقعة قضاء خمسة من لاعبي المنتخب سهرة حمراء عبر برنامجه. وهاجم عمرو أديب لاعبي المنتخب ووصفهم بألفاظ غير لائقة، مؤكداً واقعة السهرة الحمراء مبرراً كونها السبب في سوء الحظ الذي لازم الفريق وعدم قدرتهم على رفع أقدامهم من على الأرض.

 

وتلقى أديب اتصالات المدير الفني لمنتخب مصر من حسن شحاتة وعدد من لاعبي المنتخب من بينهم محمد أبو تريكة ومحمد زيدان وآخرين واتسمت المحادثات بالحدة والهجوم المتبادل.

 

وقال شحاتة لأديب: "أنت هتركب الموجة ولا ايه، وجايب فنانين يهاجموا لاعبي المنتخب اللي فرحوا مصر".

 

وكان أديب قد أجرى اتصالاً هاتفياً مع الفنان هاني شاكر المعروف بعشقه لكرة القدم عبر خلالها عن استيائه في حال صحة الواقعة ثم عاد الفنان ذاته للتراجع عن تصريحاته في قناة أخرى عنه مؤكداً إنه قال: "إن صح هذا الكلام".

 

وانشغل لاعبو منتخب مصر بالرد على أديب عبر الفضائيات، وأكد قائد الفريق أحمد حسن رفع شكوى للنائب العام المصري ضد أديب وقناته للتحقيق في الواقعة لأنها – على حد قوله – تمسّ سمعة وشرف اللاعبين وأوضح أحمد فتحي أن المنتخب كان ينتقل من مدينة لأخرى عقب كل مباراة ولم يحصل على وقت لغير النوم وتناول الطعام.

 

وتابع فتحي قائلاً: "لا يعقل هذا الكلام الذي نسمعه، اتقوا الله فينا".

 

ومن جانبه، بدا سيد معوض متأثراً بالموضوع وقال: "أقسم بالله إننا لا نتحرك من غرفتنا طوال اليوم".

 

وتساءل وائل جمعة قائلاً: "كيف ستكون الحال في بيوتنا حاليا؟"، مؤكداً تأثر جميع اللاعبين بما حدث.

 

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر أن الاتحاد أصدر بياناً نفى فيه ما ذكرته بعض الصحف الشعبية الجنوب أفريقية وللرد على افتراءات وسائل الإعلام.

 

وأوضح زاهر أن السفارة المصرية في جنوب أفريقيا تقوم بدورها في الرد على الإشاعات التي وقف وراءها بعض عناصر الشرطة في البلد الأفريقي والذين نسبت لهم الصحف معلوماتها.

 

وأوضح رئيس بعثة مصر محمود طاهر أن الاتحاد عقد اجتماعاً عاجلاً مع اللاعبين لإخراجهم من حال الحزن التي يعيشونها ووعدهم بالرد، كما طالبهم بالتركيز في مباراة رواندا المقبلة في تصفيات كأس العالم.

 

أبوتريكة يهدد بالاعتزال

 

هدد لاعب وسط المنتخب المصري محمد أبوتريكة بالاعتزال الدولي في حال عدم تدخل اتحاد الكرة لرد شرف اللاعبين بعد الهجوم الذي تعرض له بواسطة برنامج تلفزيوني.

 

وقال أبوتريكة: «أنا حزين بشدة وقد تحدثت مع سمير زاهر وقلت له أمام اللاعبين سأعتزل دولياً لو لم يتم رد شرف اللاعبين».

 

وتابع تريكة : «ألعب في المنتخب من أجل بلدي ومن أجل الشعب المصري والفقراء الذين يحبون كرة القدم، لكن البعض يريدنا أن نكره ما نحبه».

 

وجاء ردة فعل أبوتريكة موازياً لثورة غضب من جانب لاعبي منتخب مصر الذين نفوا تماماً ما نشرته بعض الصحف الشعبية في جنوب أفريقيا عن احتفال لاعبي منتخب مصر بفوزهم على إيطاليا بصحبة «بنات ليل» ثم قيام الفتيات المزعومات بسرقة اللاعبين بعد قضاء سهرة حمراء.

 

وأضاف أبوتريكة: «لقد لعبنا خلال 6 أيام أمام أقوى فريقين في العالم، واليوم لم نستطع حمل أقدامنا أمام أمريكا، بسبب المجهود البدني المبذول سواء كبدلاء أو أساسيين».

 

وتابع :»غرفة خلع ملابس المنتخب المصري كانت جنازة بعد الخسارة أمام أميركا، والمحزن أن تجد من يتهمك في شرفك، مع العلم أن المنتخب فيه لاعبين متزوجين ويخافون ربهم».

 

وطالب في الوقت ذاته الإعلام المصري بـ»الوسطية» على حد قوله، وأضاف: «الفرح أو الغضب يجب أن يكون محسوباً من دون تضخيم». ووعد أبوتريكة بالفوز على رواندا في اللقاء المقبل في تصفيات كأس العالم.

 

من جانبه اعترف المدرب المساعد لمنتخب مصر حمادة صدقي، بأن فريقه لم يستحق الفوز بعد الأداء الباهت الذي ظهر أمام المنتخب الأميركي، مشيراً أن أداء منتخب مصر كان سيئا للغاية، إذ لم يقدر اللاعبون المسؤولية الملقاة علي عاتقهم بجانب الاستهتار بالخصم، والغيابات الكثيرة التي ضربت صفوف الفريق قبل هذه المباراة.

 

ولم يغفل صدقي أن يلقي باللوم على حكم المباراة، واصفاً إياه بأنه متواضع المستوى، ولم يكن في حجم المباراة، ولكنه أشار إلى أن الحكم لم يكن السبب الرئيسي في الهزيمة التي لن تشفع أي مبررات لمحو آثارها.

 

وكشف أن نتيجة مباراة الجزائر وزامبيا التي انتهت بفوز الأول في تصفيات كأس العالم وتزايد فرصته في التأهل، قد أثرت على اللاعبين بالسلب.

 

واختتم قائلاً :»سنقاتل من الآن من أجل الصعود لنهائيات كأس العالم، وسنتمسك بأي أمل مهما كان ضئيلاً».

 

من جهته، اعترف قائد منتخب أميركا لاندون دونوفان بأنه لم يتوقع التأهل لنصف نهائي كأس القارات، لكنه أيضاً ظهر واثقاً من قدرة بلاده على تحقيق مفاجأة جديدة أمام إسبانيا.

 

وقال دونوفان بعد فوز أميركا بثلاثية نظيفة على مصر إنه لم يتوقع التأهل، مضيفا: «لكننا كنا على ثقة في إمكانات الفريق، ولذا وصلنا للهدف».

 

وتابع :»كنا في أفضل حالاتنا، كما أن مصر لم تخض مباراة جيدة. والآن أمامنا منافسة صعبة للغاية في مواجهة إسبانيا». وأوضح دونوفان: «ملاقاة إسبانيا بعد البرازيل وإيطاليا أمر صعب، لكننا الآن لا نملك ما نخسره».

 

ثاني حادث سرقة

 

صارت بعثة منتخب البرازيل المشاركة في كأس القارات في جنوب أفريقيا ثاني من يتعرض لحادث سرقة بعد المنتخب المصري.

 

وقال المتحدث الرسمي للمنتخب البرازيلي رودريغو بايفا إن المدير الفني كارلوس دونغا اكتشف فقدان بعض الأموال والملابس من الفندق يوم الجمعة، ولكنه لم يعلن عن السرقة سوى يوم الأحد.

 

وأشار بايفا إلى أنه تحدث مع السلطات المحلية، وأنه يعتقد أن السرقة حدثت أثناء وجود المنتخب البرازيلي في رحلة سفاري.

 

وكانت بعثة المنتخب المصري قد تعرضت لسرقة نحو 2400 دولار وتم اكتشاف السرقة بعد العودة من مباراة إيطاليا الخميس الماضي.

 

ونشرت صحيفة «التابلويد» الجنوب أفريقية أنباء غير صحيحة عن تعرض المنتخب المصري للسرقة بواسطة بعض بنات الليل عقب قضاء سهرة حمراء، وهو ما نفته البعثة المصرية جملة وتفصيلاً.

 

ويأتي الحادث الثاني ليدحض ادعاءات الشرطة الجنوب أفريقية، التي سربت معلومة السهرة الحمراء في محاولة لنفي واقعة السرقة التي تعرض لها منتخب مصر.

 

من جانب آخر، أشارت إحصائية تقدمها مؤسسة «كاسترول» الراعي الرسمي لبطولة كأس القارات 2009 إلى أن لاعب وسط المنتخب الإسباني سيسك فابريغاس ركض أمام جنوب أفريقيا أكثر 14 مرة مما يقطعه الإسبان خلال مصارعة الثيران.

 

وقطع فابريغاس مسافة 11.428 وهو ما يوازي 14 مرة مما يقطعه الإسباني خلال ركضه أمام الثيران في مهرجان سان فيرمين. واستوحت المؤسسة هذه المقارنة قبل أيام من بداية المهرجان الكبير في إسبانيا، والذي يعقد في الأسبوع الأول من يوليو. ويقام المهرجان في مدينة بامبلونا في مقاطعة نافارا الإسبانية، ويتم منح الثيران إمكان مطاردة مجموعة من المتسابقين حتى يصلوا إلى الحلبة الرئيسية للمصارعة. وقدم فابريغاس مجهوداً استثنائياً مؤثراً لفريقه أمام أصحاب الأرض ليس فقط بركضه، ولكنه أيضاً تسبب في ركلة جزاء للماتادور فشل ديفيد بيا في إيداعها في مرمى «الأولاد». وجاء لاعب وسط أرسنال الإنكليزي في مقدمة لاعبي منتخب إسبانيا بفارق 200 متر عن شابي هرنانديز الثاني في معدل الركض خلال المباراة.

انشر عبر