شريط الأخبار

اللواء سليمان يهدد بنفض يديه من المصالحة الفلسطينية

08:23 - 23 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

هدد مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان بسحب يده من موضوع المصالحة الفلسطينية إذا لم تتوصل المفاوضات إلى تشكيل لجنة مشتركة من حركتي فتح وحماس لإدارة شؤون قطاع غزة.

وطالب إسرائيل و"حماس" بتليين موقفيهما في مفاوضات تبادل الأسرى.

وقال سليمان خلال لقائه عضو الكنيست الإسرائيلي السابق يوسي بيلين، إنه ما زال ينتظر لقاء حغاي هداس، الذي عين مؤخرا ممثلا خاصا لرئيس الوزراء الإسرائيلي في مفاوضات تبادل الأسير الإسرائيلي بأسرى فلسطينيين.

وأضاف حسبما أفاد موقع صحيفة "هآرتس" نقلا عن بيلين: إنه يجب مواصلة المفاوضات التي توقفت قبل نحو نصف عام، وشدد على أنه يتوجب على إسرائيل و"حماس" تغيير موقفيهما في المفاوضات.

وأشار سليمان إلى أنه يبذل الجهود لتشكيل لجنة مشتركة من حركتي فتح وحماس لتعمل على إعادة إعمار قطاع غزة وتكون خاضعة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وهدد سليمان بنفض يديه من الموضوع إذا لم تتوصل المفاوضات إلى تشكيل تلك اللجنة حتى السابع من شهر تموز المقبل الموعد الذي حددته مصر لإنهاء الحوار الفلسطيني.

والتقى بيلين وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الذي قال: إن، بتقديره، سيقوم الرئيس الأميركي باراك أوباما بطرح أفكار محددة بهدف "جسر الهوة في المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين".

انشر عبر