شريط الأخبار

شهاب: ضرورة أن تقترن أقوال "عباس" بالأفعال ويتم الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين بلا استثناء

04:31 - 22 تموز / يونيو 2009

شهاب: ضرورة أن تقترن أقوال "عباس" بالأفعال ويتم الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين بلا استثناء

فلسطين اليوم -غزة

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي ان قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس القاضي بالإفراج عن معتقلي حركة حماس في الضفة المحتلة ، خطوة مهمة على طريق إنجاح مساعي الحوار وصولاً إلى مصالحة حقيقية لمواجهة العدو الصهيوني وسياساته التوسعية.

فقد أكد الأستاذ داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في تصريحات لـ فلسطين اليوم على ضرورة أن تقترن الأقوال بالأفعال وأن يترجم ما سمعناه من تصريحات إلى أفعال وتطبيق حقيقي.

وأضاف بالقول :" يجب أن ننطلق في أقوالنا وأفعالنا من قناعات راسخة وليس مجرد ما تمليه ضرورات المصلحة الحزبية والسياسية لهذا الطرف أو ذاك". موضحا ان الأهم من الإفراج عن عدد محدود من المعتقلين هو الخروج بإعلان واضح يرفض الاعتقال السياسي ويحرم العودة إليه على اعتبار أن الاعتقال السياسي والتعدي على الحريات العامة هو قفز وتجاوز للاجماع الوطني.

وأشار القيادي شهاب أن هذه الخطوة تبقى ناقصة ما لم تنسحب على جميع المعتقلين السياسيين من كل الفصائل وجدد دعوة حركته أن هناك عشرات المعتقلين من أبناء وكوادر الجهاد الإسلامي في سجون السلطة في الضفة ، مبينا أن هذه الخطوة تبقى حركة إعلامية حتى نرى حقيقة التنفيذ على الأرض مقترناً بعدم التعرض لأي من المنتمين لقوى المقاومة.

وثمن في نهاية حديثة الجهد والضغط الذي مارسته قيادة حركة فتح في غزة على وجه التحديد في سبيل الإفراج عن المعتقلين السياسيين.

  

انشر عبر