شريط الأخبار

لاعبو منتخب مصر يمتنعون عن التدريب.. وأبو تريكة يهدد بالاعتزال

11:05 - 22 حزيران / يونيو 2009

 

القاهرة/ قالت تقارير تليفزيونية مساء الأحد إن الجهاز الفني لمنتخب مصر ولاعبوه اتفقوا على الامتناع عن التدريب واللعب قبل أن يقدم الإعلامي الشهير عمرو أديب اعتذارا رسميا عن اتهامه لهم باصطحاب 5 فتيات ليل إلى غرفهم بالفندق في مقر إقامتهم بجنوب إفريقيا للاحتفال عقب الفوز على المنتخب الايطالي.

ونقل أديب في برنامج "القاهرة اليوم" مساء الأحد عن صحيفة "صنداى وورلد " التي تصدر في جنوب إفريقيا أن واقعة السرقة التي تعرض لها بعض لاعبي المنتخب المصري جاءت بعد اصطحاب اللاعبين لخمسة فتيات في الغرف الخاصة بهم، مما أدى إلى سرقتهم.

يذكر أن خمسة لاعبين من منتخب مصر ابلغوا عن سرقة مبالغ مالية من الغرف الخاصة بهم بعد انتهاء مباراة إيطاليا في الجولة الثانية للمجموعة الثانية للبطولة، والتي انتهت بفوز الفراعنة بهدف نظيف أحرزه محمد حمص، وتم تصعيد الأمر إلى شرطة جوهانسبرج التي تتولى التحقيق في حادث السرقة.

وقد أثارت هذه الاتهامات غضب لاعبي المنتخب المصري وجهازه الفني خصوصا أنها جاءت بعد هزيمته المذلة على يد نظيرة الأمريكي بثلاثة أهداف دون رد.

 

أبو تريكة يهدد بالاعتزال دوليا بسبب اتهامات أديب

 

هدد محمد أبو تريكة نجم منتخب مصر بالاعتزال الدولي في حال عدم تدخل اتحاد الكرة لرد شرف اللاعبين بعد الهجوم الذي تعرض له بواسطة برنامج تلفزيوني على شبكة أوربت.

وقال أبو تريكة في تصريحات لقناة "الحياة" في الساعات الأولى من صباح الاثنين "أنا حزين بشدة وقد تحدثت مع الكابتن سمير زاهر وقلت له أمام اللاعبين سأعتزل دوليا لو لم يتم رد شرف اللاعبين".

وتابع مهاجم منتخب مصر "ألعب في المنتخب من أجل بلدي ومن أجل الشعب المصري والفقراء الذين يحبون كرة القدم، لكن البعض يريدنا أن نكره ما نحبه".

وجاء رد فعل تريكة موازيا لثورة غضب من جانب لاعبي منتخب مصر الذين نفوا تماما ما نشرته بعض الصحف الشعبية في جنوب إفريقيا عن احتفال لاعبي منتخب مصر بفوزهم على إيطاليا بصحبة بنات ليل ثم قيام الفتيات المزعومات بسرقة اللاعبين ، وهو ما يتفق مع ما نشره موقع FilGoal.com منذ منتصف يوم الأحد على لسان شاهد عيان كان برفقة المنتخب في الفندق.

وصب اللاعبون غضبهم على قناة "أوربت" بسبب اتهامات المذيع عمرو أديب لهم وتأكيده على ما نشرته الصحف دون دليل.

وأضاف أبو تريكة "لقد لعبنا خلال 6 أيام أمام أقوى فريقين في العالم، واليوم لم نستطع حمل أقدامنا أمام أمريكا بسبب المجهود البدني المبذول سواء كبدلاء أو أساسيين".

وتابع " غرفة خلع ملابس المنتخب المصري كانت جنازة بعد الخسارة أمام أمريكا، والمحزن أن تجد من يتهمك في شرفك، مع العلم أن المنتخب فيه لاعبين متزوجين ويخافون ربهم".

وطالب أبو تريكة الإعلام المصري بـ"الوسطية" على حد قوله وأضاف "الفرح أو الغضب يجب أن يكون محسوبا ودون تضخيم".

ووعد أبو تريكة بالفوز على رواندا في اللقاء المقبل يوم 5 يوليو ضمن تصفيات كأس العالم.

انشر عبر