شريط الأخبار

كأس القارات: مصر تنحني أمام أميركا وهزيمة مذلة لإيطاليا أمام البرازيل

12:09 - 22 كانون أول / يونيو 2009


 

جوهانسبورغ/ خطف المنتخب الأمريكي بطاقة التأهل انصف نهائي كأس القارات بعدما تغلبت على مصر بثلاثة أهداف دون مقابل ليستغل فارق الأهداف عن منتخبي مصر وإيطاليا.

 

وصعد المنتخب الأمريكي في المركز الثاني للمجموعة الثانية بعدما رفع رصيده إلى ثلاث نقاط وبفارق أهداف -2 خلف المنتخب البرازيلي صاحب الصدارة بتسع نقاط.

 

سجل أهداف أمريكا تشارلي ديفيز ومايكل برادلي وكليمنت ديمبسي في الدقائق 71،65،21.

 

ويلتقي المنتخب الأمريكي مع نظيره الإسباني أول المجموعة الأولى في الدور نصف النهائي يوم الأربعاء المقبل.

 

دخل المنتخب المصري اللقاء بخطة 4-5-1 في وجود هاني سعيد ووائل جمعة كمساكين وثلاثي ارتكاز أحمد فتحي وحسني عبد ربه ومحمد شوقي، والاعتماد على أحمد عيد عبد الملك و محمد أبو تريكة خلف أحمد عبد الغني.

 

وغاب عن التشكيلة الأساسية للفراعنة محمد زيدان وسيد معوض وأحمد سعيد أوكا ليدخل بدلا منهم أحمد المحمدي وأحمد سمير فرج وعبد الغني.

 

بدأ الشوط الأول بهجوم من المنتخب المصري وباغت عبد الغني الجميع في الدقيقة الثانية بتسديدة قوية بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن لبراد جوزان الحارس الأمريكي.

 

وواصل الفراعنة ضغطهم وكادوا افتتاح النتيجة من ركلة حرة أرسلها محمد أبوتريكة إلى داخل الصندوق ارتدت من أقدام المدافعين إلى المحمدي الذي سددها وسط "دربكة" داخل منطقة الجزاء قبل أن يخرجها الدفاع الأمريكي.

 

ورد المنتخب الأمريكي سريعا عن طريق تسديدة مايكل برادلي وتصدى لها الحضري ببراعة وسط ارتباك من مدافعي المنتخب المصري.

 

واستغل الأمريكان ارتباك مدافعي مصر الذي يلعب على خط واحد بفضل دون وجود ليبرو خلف المدافعين مما تسبب في وجود مساحات كبيرة أمام الحضري.

  

وافتتح ديفيز النتيجة لأمريكا بعدما استغل خطأ مشترك بين الحضري وفتحي في إخراج الكرة العرضية الأرضية ليخطف الكرة ويودعها داخل الشباك.

 

عاد المنتخب المصري إلى الهجوم من جديد دون خطورة حقيقية على المرمى الأمريكي وسط هجمات مرتدة خطيرة على المرمى المصري تألق الحضري في حماية مرماه من استقبال هدف ثاني.

 

وجاءت أخطر الهجمات المصرية عن طريق أبو تريكة في الدقيقة 30 بعدما تبادل الكرة مع أحمد عيد ولكن جوزان نجح في التصدي للكرة ببراعة.

 

وبدأ الشوط الثاني بارتباك متواصل من الجانب المصري وهجوم أمريكي سريع، وأضاع جوزي ألتيدور الهجمة الأمريكية الأولى عن طريق عرضية من الجانب الأيمن استقبلها وسددها في المرمى أخرجها هاني سعيد من على خط المرمى.

 

قبل أن ينقذ الحضري مرماه من تسديدة قوية من برادلي في الدقيقة 55 حولها إلى ركنية، وسط تراجع غير مبرر من الدفاع المصري.

 

وأسفر الضغط الأمريكي عن الهدف الثاني عن طريق برادلي الذي حول عرضية لندون دونافان الأرضية بقدمه على يسار الحضري ليقترب الحلم الأمريكي من التحقق.

 

وأضاف ديمبسي الهدف الأمريكي الثالث بعدما ارتقى لعرضية ريكارد كلارك وسط رقابة ضعيفة من جمعة ليحولها برأسه على يمين الحضري داخل الشباك المصرية.

 

وحاول المنتخب المصري إحراز لو هدف يضمن لها الصعود للدور الثاني في الدقائق المتبقية ولكن دون جدوى لتنتهي المباراة بثلاثية أمريكية نظيفة.

 

إيطاليا تودع كأس القارات بخسارة مذلة أمام البرازيل

 

 

ودع منتخب إيطاليا منافسات كأس القارات بخسارة مذلة أمام البرازيل بثلاثة أهداف نظيفة، ليتأهل فريق الولايات المتحدة الأمريكية رفقة راقصي السامبا لقبل النهائي.

 

وتصدر منتخب البرازيل المجموعة بتسع نقاط من ثلاثة انتصارات على مصر وأمريكا وإيطاليا ترتيبا.

 

فيما أنهى أبطال العالم المسابقة بثلاث نقاط من فوز وحيد، وخرج الأتزوري لأن رجال أمريكا سجلوا عددا أكبر من الكرات، بعدما تساوى الفريقان في فارق الأهداف.

 

فمنتخب أمريكا استقبل ستة أهداف، وسجل أربعة أهداف.. فيما اخترقت خمسة أهداف شباك إيطاليا، وأحرز لاعبو الأتزوري ثلاثة أهداف.

 

لكن منتخب أمريكا سجل أربعة أهداف، فيما لم يحرز رجال المدير الفني الإيطالي مارتشيللو ليبي سوى ثلاثة أهداف.

 

وبذلك، يواجه أبناء المدرب كارلوس دونجا فريق جنوب إفريقيا في قبل النهائي، فيما يصطدم منتخب أمريكا بعمالقة إسبانيا.

 

وجاءت خسارة إيطاليا لتُظلم احتفال قائد الأتزوري فابيو كانافارو بوصوله للرقم القياسي في عدد مرات تمثيل أبطال العالم والذي كان يملكه باولو مالديني.

 

كما أن دربي العالم شهد للمرة الأولى استقبال منتخب إيطاليا لثلاثة أهداف في الشوط الأول منذ عام 1957.

 

خسر منتخب إيطاليا المباراة في ثماني دقائق مجنونة شهدت ثلاثية البرازيل.

 

وقاد لويس فابيانو السليساو للنصر إذ سجل الهدفين الأول والثاني للبرازيل في الدقيقتين 37 و43.

 

وتسبب الظهير الإيطالي الأيسر أندريا دوسينا في إخراج بلاده من المنافسة، إذ سجل هدفا في مرمى الأتزوري بالخطأ في الدقيقة 45، كان له يد الفضل في تأهل أمريكا.

 

افتتح نجم سيفيليا الإسباني الثلاثية بعدما قابل تسديدة خاطئة من رفيقه مايكون، وسيطر على الكرة قبل توجيهها لمرمى جانلويجي بوفون.

 

ثم ضاعف فابيانو نفسه النتيجة للبرازيل بعدما استفاد من تمريرة ثنائية بين كاكا وروبينيو وضعت لاعب السامبا في مواجهة مرمى إيطاليا.

 

وأظلم دوسينا ليلة إيطاليا حين حاول تحويل عرضية روبينيو لخارج المرمى، لكن الكرة خانته وسكنت الشباك الزرقاء، لتلقي بأبطال العالم خارج المنافسة.

 

انشر عبر