شريط الأخبار

باراك من القاهرة: الشرق الأوسط أمام فرصة لتحقيق مبادرات السلام

07:01 - 21 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

قال وزير الجيش الإسرائيلي ايهود باراك، إن منطقة الشرق الأوسط أمامها فرصة مهمة للغاية لتحقيق مبادرات السلام الإقليمية، التي طرحها الرئيس الأميركي باراك أوباما، والمضي قدما على طريق دفع المسار الفلسطيني، والاستعداد لدفع عملية السلام على مسارات أخرى.

 

وأضاف باراك في تصريحات للصحافيين عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك، في القاهرة، اليوم، إن المباحثات تناولت مجموعة واسعة من القضايا والتطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط.

 

وأشار إلى أن مباحثاته مع الرئيس مبارك تناولت الأوضاع في لبنان بعد الانتخابات الأخيرة، وكذلك الأوضاع في غزة، وتطورات الحوار الفلسطيني- الفلسطيني الذي ترعاه مصر.

 

وبين أن المباحثات تناولت قضية الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة "جلعاد شاليط"، وجهود الإفراج عنه، منوها إلى الدور الذي تقوم به مصر في هذا الصدد باعتبارها تتمتع بعلاقات وثيقة مع الجانب الفلسطيني.

 

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية ملتزمة بالقرارات التي اتخذتها حكومات سابقة، بما في ذلك قرارات لها علاقة باتخاذ خطوات إضافية، بحيث يمكن في النهاية أن نتوصل إلى وضع يمكن فيه للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني أن يعيشا جنبا إلى جنب في سلام واحترام متبادل، معرباً عن اعتقاده بأن هذه ستكون خطوة رئيسية ومهمة نحو الأمام من جانب الحكومة الإسرائيلية.

 

وأكد باراك أن هذه الخطوة تحظى بقبول من البيت الأبيض، مشيرا إلى أنه لا تزال بعض الاختلافات بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية حول سبل تنفيذ بعض الجوانب العملية من هذه الخطوة، وأنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة بذل جهود لتمهيد الطريق نحو دفع هذه الخطوة للأمام.

 

وقال: إن لدينا بعض التحفظات إزاء ما تضمنه خطاب الرئيس الأميركي أوباما في القاهرة حول ضرورة تجميد المستوطنات الإسرائيلية، مثلما كانت لنا تحفظات مماثلة حول الاستيطان مع إدارات أمريكية سابقة، ولكننا سنواصل الجهود لتنفيذ مبادرة السلام الأميركية، معربا عن اعتقاده بأن مثل هذه الأمور يمكن وضعها في قالب بحيث لا يعوق عملية السلام.

انشر عبر