شريط الأخبار

عائلة الأسيرة الغول تناشد التدخل لإنقاذ حياتها

10:25 - 21 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم-جنين

حملت عائلة الأسيرة رجاء نظمي الغول (40عاما)، من سكان مخيم جنين شمال الضفة الغربية، سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة ابنتها.

 

وقال شقيق المعتقلة الغول ، إن سلطات الاحتلال قامت في معتقل هشارون في نهاية الأسبوع الماضي وقت الزيارة بإحضارها على نقالة طبية لكي تتمكن من زيارة أسرتها نتيجة لتردي وضعها الصحي، وأضاف إن شقيقته تعاني من تضييق في الشرايين والضغط وهي بأمس الحاجة لإجراء عملية جراحية في صمام القلب، وتمنع سلطات الاحتلال إجراء العملية، وترفض السماح للصليب الأحمر لزيارتها والإطلاع على أوضاعها الصحية المأساوية منذ تاريخ  اعتقالها في 31-3-2009 حتى اليوم.

 

وناشدت عائلة المعتقلة الغول كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لإنقاذ حياتها.  

انشر عبر