شريط الأخبار

باراك اليوم بدلاً من نتنياهو في القاهرة وأبو الغيط ممكن إعلان الدولة في الضفة أولا

08:56 - 21 حزيران / يونيو 2009

باراك اليوم بدلاً من نتنياهو في القاهرة وأبو الغيط ممكن إعلان الدولة في الضفة أولا

فلسطين اليوم- وكالات

 يستقبل الرئيس المصري حسني مبارك اليوم، نائب رئيس الحكومة وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك، لبحث سبل دفع عملية السلام على المسار الفلسطيني، وإحياء التفاوض بشأن صفقة تبادل الأسرى مع حركة «حماس». وقالت مصادر سياسية مصرية إن زيارة باراك تأتي بديلاً عن الزيارة التي طلبها نتنياهو الى العاصمة المصرية لتوضيح عدد من النقاط التي وردت في خطابه الأخير.

 

الى ذلك، تحدث وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط في حديث نشرته صحيفة «الأهرام» المصرية أمس، عن احتمال «إقامة الدولة‏ الفلسطينية‏ وهياكلها في الضفة الغربية‏‏ ثم يلحق بها أهل غزة‏ عندما تكون غزة جاهزة».

 

 وقال مصدر مصري مطلع إن «هذا الطرح يستند إلى وجهة نظر محل اتفاق بين القاهرة والسلطة الوطنية ترى أنه قد حان الأوان لإعلان الدولة الفلسطينية ولو على متر واحد مربع من الأراضي».

 

وأضاف أن مصر «تعتبر أن هناك فرصا تم إهدارها تاريخياً في القضية الفلسطينية بسبب عدم وجود دولة تحظى باعتراف دولي وتمارس بعد ذلك ضغوطاً، وتدخل في مفاوضات لاستكمال تحرير بقية الأراضي».

انشر عبر