شريط الأخبار

بلدية الاحتلال توظف قمراً صناعياً لمراقبة منازل المواطنين المقدسيين بصورة دائمة

08:45 - 21 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم-القدس

كشف وزير شؤون القدس حاتم عبد القادر النقاب الليلة الماضية عن وجود قمر صناعي تجاري يعمل لحساب بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة لمراقبة منازل المواطنين المقدسيين بصورة دائمة.

وقال عبد القادر إنه استناداً إلى وثائق حصلت عليها وزارة شؤون القدس فان البلدية الإسرائيلية اقامت مؤخراً نظاماً موحسباً مرتبطاً بقمر صناعي لمراقبة ما تصفه بأنه بناء غير مرخص.

وأشار إلى أن القمر الصناعي التجاري هذا يخزن في داخله إحداثيات القدس منذ العام 85 مع تصوير مسحي كان يتم كل ستة أشهر منذ ذلك التاريخ وحتى الآن، مشيراً إلى أن البلدية اشترت هذا النظام قبل عدة أشهر برسم اشتراك سنوي يبلغ 200 ألف شيكل تدفعه للشركة المحتكرة للقمر الصناعي.

وقال إن النظام الجديد يزود أجهزة الحاسوب في البلدية للأبنية القديمة والمضافة بجميع إحداثياتها وكمياتها ومساحاتها في كل حي وحارة وشارع في حدود القدس الشرقية، وقد تم تفعيل هذا النظام منذ بداية استلام رئيس بلدية الاحتلال الحالي نير بركات منصبه قبل عدة أشهر، وانه بدأت بوادر هذا العمل بالظهور حالياً، وهو ما يفسر إصدار البلدية منذ بداية العام وحتى الآن نحو 1200 اخطار هدم.

وأضاف عبد القادر إن مئات إخطارات الهدم التي صدرت مؤخراً كانت بحق منازل بنيت منذ نحو ربع قرن، وان اعتماد البلدية هذا النظام يعني أن أكثر من عشرة آلاف منزل بنيت خلال 24 عاماً ويقطنها أكثر من 70 ألف مقدسي أصبحت مدرجة على لوائح الهدم.

وأكد عبد القادر أن هذا النظام لن يحد من البناء الذي يقوم به المواطنون من اجل إيجاد حلول ذاتية لضائقة السكن في القدس، وسوف يستمر هذا البناء طالما استمرت بلدية الاحتلال في سياستها بعدم منح تراخيص بناء للمقدسيين.

انشر عبر