شريط الأخبار

عريقات: لقاء الرئيسين الأسد وعباس كان معمقا وإيجابيا

09:29 - 20 تموز / يونيو 2009

عريقات: لقاء الرئيسين الأسد وعباس كان معمقا وإيجابيا

فلسطين اليوم : دمشق

قال الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات فى منظمة  التحرير الفلسطينية إن لقاء السيد الرئيس بشار الأسد ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس اليوم كان معمقا  وايجابيا تم خلاله بحث جميع الامور مشيرا إلى أن الرئيس عباس اطلع الرئيس الأسد على نتائج مباحثاته مع المسؤولين الأميركيين.

 

وأضاف عريقات في تصريح للصحفيين أن الرئيس الأسد أكد ضرورة بذل كل جهد ممكن في الوقت الراهن لبناء قاعدة ارتكاز عربية والتحدث كعرب بلسان واحد لمواجهة التحديات ولاسيما بعد خطاب نتانياهو المليء باللاءات والشروط.

 

وقال عريقات إن هناك تطابقا مع المواقف التي طرحها الرئيس الأسد بشأن التمسك بمبدأ السلام الشامل القائم على الانسحاب الكامل وليس قبل ذلك مشيرا إلى أن السلام يجب أن يقوم على انسحاب إسرائيل إلى خط الرابع من حزيران عام 1967 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس وحل قضايا الوضع النهائي لقضية اللاجئين استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

 

وأشار الدكتور عريقات إلى أن ما جاء في خطاب نتانياهو لا يرتقي إلى أدنى مطالب العرب وبالتالي لا بد أن يكون هناك تنسيق حول قضايا كثيرة وعلينا كعرب العمل معا لإنجاح الجهود المبذولة بهدف توحيد الصف الفلسطيني إذ لم يعد هناك مبررٌ لاستمرار هذا الانقسام، مؤكدا أن الرئيس الأسد يدعم هذه الجهود كما تدعمها كل الدول العربية.

وحول الدور الذي يمكن أن تلعبه سورية في الحوار الفلسطيني الفلسطيني قال عريقات إن سورية بلد محوري وقوة إقليمية ولها دور كبير في الحوار الفلسطيني الفلسطيني، وأعلنت دعمها الدائم لأي جهود تبذل في سبيل تحقيق الوحدة الفلسطينية.

ورأى أن المطلوب اليوم تشكيل حكومة وحدة وطنية لإعادة إعمار قطاع غزة وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية حتى يصار إلى تمكيننا من مواجهة تحديات وإفرازات الحكومة الإسرائيلية الحالية.

 

وكان الرئيس الأسد بحث مع عباس منتصف أيار الماضي الوضع الفلسطيني والحوار بين الفصائل وأكد على نبذ الخلاف وتحقيق المصالحة الفلسطينية باعتبارها أساساً لا غنى عنه للدفاع عن الحقوق الفلسطينية المشروعة، مشدداً على العمل من أجل رفع الحصار عن قطاع غزة وفتح جميع المعابر.

انشر عبر