شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر من المشاريع الاستيطانية الجديدة في القدس

06:24 - 20 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية من مشاريع الاستيطان الجديدة التي بدأت تعرض تفاصيلها وسائل الإعلام الإسرائيلية بخصوص مدينة القدس المحتلة.

 

وقال الدكتور حسن خاطر الأمين العام للهيئة: 'إن الإعلانات والمصادقات الحكومية التي بدأت للشروع في بناء 5800 وحدة استيطانية في عدد من مستوطنات القدس، والتي تقدر طاقتها الاستيعابية بأكثر من 50 ألف مستوطن، يعد في نظرنا بداية خطيرة للشروع في ترجمة خطاب نتنياهو على الأرض'، وأضاف: 'إن تأكيد نتنياهو على أن القدس الموحدة ستبقى هي عاصمة الدولة اليهودية، يعني وفق جميع التحليلات إعلان حرب شاملة على المدينة ومقدساتها، وبناء مزيد من المستوطنات والوحدات الاستيطانية، وإحكام عزل المدينة، والعمل بكل الوسائل لتهجير أهلها الشرعيين، وهدم بيوتها وإحيائها العربية'.

 

وأشار إلى انه لا يمكن فهم هجمة الاحتلال الخطيرة لهدم حي البستان وحي الشيخ جراح وباقي الأحياء المقدسية المهددة، إلا أنها هجمة على الوجود العربي في المدينة، ومحاولة كبيرة وخطيرة لمحو المقدسيين من حاضر المدينة ومستقبلها.

 

 وأكد أن السياسة الإسرائيلية التي يقودها نتنياهو اليوم تجاه القدس تقوم على أساس 'يهود أكثر وعرب أقل' وهذا يعني على الأرض مزيدا من الاستيطان ومزيدا من هدم البيوت والأحياء العربية، ومزيدا من عزل القدس، وفرض جميع مظاهر السيادة الإسرائيلية عليها'.

 

ولفت الامين العام للهيئة الإسلامية المسيحية إلى المشاريع الجنونية لتقسيم المسجد الأقصى مع لاحتلال، والتي تندرج ضمن هذه السياسة التي تسعى في نهاية المطاف إلى تهويد كل شيء في مدينة القدس وعلى رأس ذلك كله المقدسات الإسلامية والمسيحية.

 

وتوجه باسم الهيئة الإسلامية المسيحية، وباسم رئيسيها المسلم وباسم أبناء القدس من مسلمين ومسيحيين الى الأمتين العربية والإسلامية والى المجتمع الدولي للتحرك العاجل من اجل إنقاذ المدينة المقدسة من مخططات ومشاريع التهويد المتتالية وغير المنتهية.

انشر عبر