شريط الأخبار

وزارة الدفاع الأميركية تعترف بارتكاب أخطاء في غارة جوية تسببت في مقتل مدنيين أفغان

09:27 - 20 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

خلص تحقيق أجرته وزارة الدفاع الأميركية (بنتاجون)، بشأن غارة جوية أميركية في أفغانستان الشهر الماضي أسفرت عن مقتل مدنيين إلى وجودأخطاء في الكيفية التي تم بها تنفيذ الهجوم لكنه قال إنه كان "مشروعا".

 

وقدر المحققون أن عدد المدنيين الذين قتلوا خلال الغارة التي شنها الجيش الأميركي في 4 أيار(مايو) في إقليم فرح غرب أفغانستان هو 26 مدنيا. ومع ذلك، فإن النسخة غير السرية من التقرير الصادرة عن القيادة المركزية الأميركية أمس الجمعة كشفت أن العدد الدقيق للضحايا المدنيين ربما لن يعرف على الإطلاق.

 

وقالت الحكومة الأفغانية إن الغارات أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 100 مدني.

وقال التقرير "لن نستطيع مطلقا أن نحدد بدقة عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا خلال هذه العملية (...) إلا أن تنفيذ عمليات تؤدي إلى مقتل الأفغان أو إصابتهم لا يتسق مع أهداف الحكومة الأميركية المتمثلة في توفير الأمن للشعب الأفغاني".

 

وقد أسفر الهجوم عن مقتل ما لا يقل عن 78 من مقاتلي طالبان. واعترف التقرير بعدم الوفاء بالعديد من المعايير المحددة في التوجيهات التنفيذية رغم "شرعية" الغارة الجوية. وقال التقرير إن "عدم تطبيق التوجيهات تسبب على الأرجح في سقوط ضحايا من المدنيين".

انشر عبر