شريط الأخبار

الرئيس مبارك: حصار غزة يجب أن يتوقف.. والعالم العربي سيتجاوب مع أوباما

12:25 - 19 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : وكالات

قال الرئيس المصري حسني مبارك:" إن إعادة تأكيد الزعامة الأمريكية في الشرق الأوسط يوفر فرصة نادرة لإقرار السلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

وقال مبارك في افتتاحية نشرت اليوم الجمعة في صحيفة "وول ستريت جورنال":" إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يريد أن يأخذ زمام المبادرة لتحقيق السلام وإن العالم العربي سيتجاوب معه".

وكتب مبارك "التسوية التاريخية في المتناول وهي تسوية تعطي الفلسطينيين دولة خاصة بهم والتحرر من الاحتلال بينما تعطي إسرائيل الاعتراف والأمن حتى تعيش في سلام".

وأضاف "مصر تقف على أهبة الاستعداد لانتهاز هذه اللحظة وأنا واثق من أن العالم العربي سيفعل نفس الشيء".

وانتظرت إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش حتى سنواتها الأخيرة في السلطة لتبذل جهدا منسقا في عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية وانتقدها كثيرون من العرب لأنها لم تبذل الجهد الكافي كما أنها فعلت ذلك متأخراً.

لكن إدارة أوباما اهتمت بقضية الشرق الأوسط منذ بداية تسلمها للسلطة في يناير /كانون الثاني وقام جورج ميتشل مبعوث أوباما الخاص للشرق الأوسط بأربع رحلات للمنطقة هذا العام حتى الآن في محاولة لإحياء المحادثات الفلسطينية- الإسرائيلية التي توقفت بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة الذي تسطير عليه حركة "حماس".

وقال مبارك "التوسع الاستيطاني الإسرائيلي الذي لا يلين والذي يقضي على فرص حل الدولتين يجب أن يتوقف كما يجب أن يتوقف أيضاً إغلاق غزة"، مشيراً إلى الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع الساحلي.

وتسعى مصر للتوسط في اتفاق لاقتسام السلطة بين حركة "فتح" التابعة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحركة "حماس" في غزة، وقال مبارك:" إن على الفلسطينيين تجاوز انقساماتهم ليحققوا طموحاتهم بإقامة دولة فلسطينية".

انشر عبر