شريط الأخبار

عريقات: الطرش والعميان فهموا بوضوح خطاب نتنياهو

11:17 - 19 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم : أريحا

عقب الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير على رفض وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان وقف الاستيطان بالقول:" إن ذلك يعني رفض إسرائيل الاعتراف بـ"خريطة الطريق" ورفضها للاتفاقات الموقعة ومبدأ "حل الدولتين" ".

وقال عريقات في تصريحاتٍ متلفزة :"إن المطلوب من إسرائيل حسب "خريطة الطريق" وقف الاستيطان بما فيها ما يسمى بالنمو الطبيعي وكل ما يتردد عن المسؤولين الإسرائيليين من الأعيب واسطوانات مشروخة حول بناء داخل إطار المستوطنات القائمة وتنفيذ مشاريع مقرة سابقاً أو نمو طبيعي، كل ذلك مرفوض ولا علاقة له بـ"خريطة الطريق" ".

وعن الذين وصفوا خطاب نتنياهو بأن فيه "ملامح إيجابية" قال عريقات: "هؤلاء وصفوا خطاباً لم نسمعه".

وعن توجه مستشار نتنياهو لشؤون الأمن القومي عوزي أراد سراً إلى القاهرة لمطالبة المسؤولين المصريين بالضغط على عباس لحمله على الخوض في مفاوضات مع نتنياهو من دون شروط مسبقة قال عريقات: "لا اعلم أي مفاوضات يريدها نتنياهو... الطرش والعميان فهموا بوضوح خطاب نتنياهو الذي هو نفسه يرفض استئناف مفاوضات الوضع النهائي، وفي خطابه رفض المفاوضات قضايا الوضع النهائي، لا لمبدأ الدولتين ولا للعودة إلى حدود 67 ولا لمبادرة السلام العربية ولا لرؤية الرئيس أوباما (الشرق الأوسط الجديد) ولا لـ"خريطة الطريق" ولا لوقف الاستيطان ولا للدولة الفلسطينية ولا لعودة القدس ولا لعودة اللاجئين ولا لحق تقرير المصير ولا...".

وأضاف:" إن على العرب أن يقولوا لإسرائيل بصوت واحد: إننا نتمسك بالمبادرة العربية ولن يكون هناك تطبيع من دون أن تنهي إسرائيل احتلالها".

انشر عبر