شريط الأخبار

تركيا تبدي استعدادها لاستئناف الوساطة بين سوريا وإسرائيل

10:59 - 19 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : وكالات

أبدت تركيا استعدادها لاستئناف الوساطة في محادثات السلام غير المباشرة المعلقة بين إسرائيل وسوريا، رغم أن الجانبين أبديا تشاؤما بشأن احتمالات استئناف المفاوضات، نقلا عن تقرير بثته قناة "العربية" في نشراتها الجمعة 19-6-2009.

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أغلو للصحفيين في الأمم المتحدة، إنه يمكن بدء المحادثات عندما يكون الطرفان مستعدين لذلك، مؤكدا أن أنقرة مستعدة للمساهمة في هذه العملية المهمة جدا للاستقرار الإقليمي، حسب تعبيره.

وزار داود أوغلو مقر الأمم المتحدة ليرأس اجتماعا بشأن العراق في مجلس الأمن الذي تتولى تركيا رئاسته في دورته الحالية.

وأجرت حكومة الوسط السابقة في إسرائيل المحادثات مع سوريا العام الماضي لكن سوريا جمدت الاتصالات احتجاجا على الحرب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في يناير/كانون الثاني، وبعد ذلك أجريت انتخابات إسرائيلية أسفرت عن تولي الزعيم اليميني بنيامين نتنياهو رئاسة الحكومة، حسب تقرير لوكالة رويترز.

وتطالب سوريا باستعادة مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967، وتريد إسرائيل اتفاقا للسلام يتضمن اعترافا دبلوماسيا من جانب سوريا، وتنازلات سياسية أخرى.

لكن إسرائيل قالت إن الرئيس السوري بشار الأسد لا يريد اتفاقا للسلام. وطالبت دمشق بالكف عن الإصرار على إعادة الجولان كشرط مسبق للمحادثات.

وهون الأسد الشهر الماضي من احتمال استئناف المحادثات قائلا إنه "لا يوجد شريك" لسوريا.

وقال أفيغدور ليبرمان وزير خارجية إسرائيل للقناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي إن استئناف المحادثات مع سوريا تأخر حتى الآن بسبب "مناورات سوريا".

وأضاف ليبرمان الذي من المقرر أن يزور الأمم المتحدة اليوم الجمعة لإجراء محادثات مع الأمين العام بان كي مون "المطالبة بأننا يجب أن نوافق مقدما على العودة إلى حدود ما قبل عام 1967 ليست منطقية".

انشر عبر