شريط الأخبار

ليبرمان يتحدى نظيرته كلينتون ويرفض في مؤتمر صحفي وقف الاستيطان

09:09 - 19 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

جدد وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون أمس موقفه الرافص لتجميد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

وبذلك يكون زعيم حزب "اسرائيل بيتنا"  اليميني المتطرف تحدى علانية نظيرته الأميركية التي دعت اسرائيل إلى تجميد الاستيطان "بلا استثناءات ولا نمو طبيعي".

وقال ليبرمان "لا نية لدينا البتة بتغيير التوازن الديموغرافي في "يهودا والسامرة""، مستخدماً التسمية المعتمدة في قاموس اليمين الإسرائيلي المتطرف للضفة الغربية المحتلة.

وأوضح ليبرمان أمام كلينتون التي اجتمع وإياها على مدى أكثر من ساعة، "لا يمكننا القبول بهذه الرؤية التي تنص على تجميد تام وكامل للاستيطان"، مضيفاً "اعتقد أن علينا الحفاظ على النمو الطبيعي للمستوطنات".

وبدورها جددت كلينتون موقف الإدارة الأميركية، وقالت "نريد أن يتوقف الاستيطان، نعتقد أن هذا جزء مهم لا بل أساسي من الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاق تسوية شامل والى قيام دولة فلسطينية إلى جوار دولة اسرائيل تتمتعان بحدود آمنة ومستقبل آمن".

وبرز الخلاف بشكل واضح بين كلينتون ونظيرها الإسرائيلي، وقال صحافيون إسرائيليون يرافقون زيارة ليبرمان إلى واشنطن، إنه خلال حديث ليبرمان "غابت البسمة" المألوفة من على وجه وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، والتي قالت "إننا نؤمن بأن المسار الذي يدفع به ميتشل ما يزال في بدايته، وهناك عدة قضايا مصيرية سيتم فحصها في الأسابيع المقبلة"، وأضافت "إنه من خلال الفحص تبين أن الإدارة الأميركية السابقة لم تبرم أية تفاهمات، لا مكتوبة ولا شفاهية تسمح باستمرار البناء في المستوطنات".

وعبرت كلينتون عن أملها بأن يغير رئيس الحكومة نتنياهو موقفه وقالت "أنا شخصيا عرفت شخصيات سياسية من حزبي الليكود وكاديما، وقد بدأت عملها السياسي من منطلقات معينة ثم جرى  تحويلها".

وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون في تصريحات إذاعية أمس "إن الأميركان يبحثون حلا عمليا فيما يتعلق بالبناء في المستوطنات، وستجري أبحاث لهذا الغرض بين نتنياهو وميتشل في الأسبوع المقبل في العاصمة الفرنسية باريس".

وزعم بالقول "إن خطاب نتنياهو أدى إلى تخفيض حدة التوتر في واشنطن".

من جهته ادعى المتطرف بنيامين بيغين الوزير من دون حقيبة في حكومة نتنياهو ضمن حديث مع إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن "المستوطنات لا تشكل عائقا أمام السلام، فهذه أسطورة تفرقعت بشكل مدو في قطاع غزة".

وتابع بيغين قائلا، "إننا لا نريد الصدام مع أي أحد (قاصداً الإدارة الأميركية)، ولكن من ناحية أخرى فإننا نريد الحفاظ على مصالحنا".

انشر عبر