شريط الأخبار

الناطق باسم الجهاد يدعو إلى ضرورة تضافر الجهود الإعلامية لخدمة المصالحة

07:58 - 18 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داود شهاب على أهمية الخطاب الإعلامي وسياسة الإلقاء سواء من الخطيب الذي يعتلي المنابر أو المتحدثين للجمهور.

 

وركز شهاب خلال ورشة عمل نظمها التجمع الإعلامي شمال القطاع على المزايا التي يجب أن يمتاز بها الإعلام الإسلامي من المصداقية وحسن الظن وعدم التنابز بالألقاب والذي من خلاله يعكس جوهر الإسلام حتى يتناغم الخطاب الإعلامي مع المرجعية الدينية المتمثلة بالقرآن والسنة.

 

وأضاف بأن الخطاب الإعلامي يجب أن يبتعد عن التجريح وإبتزاز مشاعر الناس ويركز على خطاب المصالحة الخاص بين أقطاب الوطن الواحد وأبناء الهم الواحد ويجب أن يمتاز الخطاب بلغة الحوار والمصالحة بعيداً عن المناكفات والمشاحنات التي تؤثر في صلب جوهر قضيتنا العادلة.

 

وشدد شهاب على أيكون الرجل الإعلامي صاحب رسالة عادلة ولا ينحني تحت ضغط المؤامرات ولا يكون إعلامي موجه أو تابع، بل أن يكون صاحب رسالة عادلة  وشاهد للحقيقة.

وأكد على أن الخطاب لا يرتقي إلي مستويات الكلام المنشود إلا إذا أدى إلي الفهم بمنطق الحكمة والعقل.

 

وشدد على ضرورة تضافر الجهود الإعلامية الصادقة في خدمة المصالحة الوطنية وتوحيد شطري الوطن.

انشر عبر