شريط الأخبار

لاعبون بمنتخب إيران يعلنون مناصرتهم لموسوي بتصفيات كأس العالم

05:20 - 18 حزيران / يونيو 2009

 

طهران/ فوجئ مسؤولو المنتخب الإيراني بعدد من لاعبيهم أثناء دخول أرض الملعب في مباراتهم الأربعاء 17-6-2009 في العاصمة الكورية الجنوبية "سيول" يرتدون شارات خضراء، تعبيرا عن مساندتهم للمرشح الرئاسي مير حسين موسوي، الذي أعلنت النتائج الرسمية يوم الأحد الماضي خسارته أمام الرئيس المنتهية ولايته محمود أحمدي نجاد.

 

وانتهت بالمباراة بالتعادل الإيجابي لهدف لكل فريق، فانعدمت حظوظ المنتخب الإيراني في بلوغ النهائيات للمرة الثانية على التوالي، في حين لم تؤثر النتيجة على المنتخب الكوري الجنوبي، الذي ضمن قبل جولتين تأهله إلى النهائيات التي تستضيفها جنوب إفريقيا الصيف المقبل.

 

فمع دخول الفريقين أرضية الميدان، ارتدى بعض لاعبي إيران شارات خضراء، تعبيراً عن مساندتهم لموسوي، من بينهم على كريمي أفضل لاعبٍ في أسيا عام 2004، ولاعب أوساسونا الإسباني مسعود شجاعي وزميله جواد نيكونام، وقائد المنتخب مهدي مهديفيكيا، المحترف في صفوف آينتراخت فرانكفورت الألماني، وحسين الكعبي لاعب ليستر سيتي الإنكليزي.

 

وبعد انتهاء استراحة بين الشوطين، عاد اللاعبون إلى أرض الملعب، بعدما طُلِب منهم نزع الشارات ذات اللون الأخضر؛ حيث أشارت مصادر إلى أن رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم اتصل برئيس البعثة المتواجدة في طهران، وأمره بإجبار اللاعبين على نزعها.

 

ولم يقتصر التعبير على مساندة موسوي على اللاعبين وحدهم، بل شهد ملعب "كأس العالم" الواقع في العاصمة الكورية الجنوبية، توافد عديد من مؤيديه إلى المدرجات، حاملين لافتات كتب عليها: "نحن هنا.. نحن هنا.. واقفون حتى النهاية"، بينما حمل البعض الآخر أعلاماً إيرانية كتب عليها "حرروا إيران".

 

انشر عبر