شريط الأخبار

إسطنبول: مؤتمر "إعمار غزة" يجمع أكثر من نصف مليار دولار ويبدأ بإعداد "دليل الإعمار"

01:40 - 18 آب / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت "الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة"، التي تعقد أكبر ملتقى دولي لرجال الأعمال في إسطنبول، أنها تمكنت من جمع أكثر من نصف مليار دولار، هي كلفة جميع المشروعات التي اقترحتها الهيئة في هذا المؤتمر لإعمار غزة.

 

وقال النقابي ميسرة ملص، من اللجنة العليا لإعمار غزة، إن هذا المبلغ تم جمعه في اليوم الأول من المؤتمر، مشيراً إلى أن ذلك يعني عملياً أن المؤتمر حقق الهدف الذي حددته الهيئة العربية  للمؤتمر الذي انعقد يومي الأربعاء والخميس (17-18/6).

 

وكشف في تصريح وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أنه في أعقاب إيجاد تمويل كامل لكافة المشاريع في "دليل الإعمار" الأول وعددها 460 مشروعاً؛ فقد بدأ فعلياً بإعداد كتيب ثاني للمشاريع في قطاع غزة (دليل إعمار) سيتم إعلانه في مؤتمر قريب.

 

وأوضح ملص أن دليل إعمار غزة الثاني سيهتم في اعمار المصانع واستصلاح الاراضي الزراعية  وغيرها من المشاريع التي لم يتطرق إليها الدليل الأول، متوقعاً أن يكون حجم الاكتتاب (التبرعات) أكبر من التي تم جمعها في المؤتمر الأول للهيئة العربية.

 

وأعلن في المؤتمر أنه سيتم إبقاء الباب مفتوحاً امام الاكتتاب، حيث يمتلك المكتتب شهادة ملكية شرفية تشير الى اسمه وعدد وقيمة الاسهم المتبرع بها، وقد جعل قيمة سهم الإعمار مائة يورو كحد أدنى، حيث من المقرر أن تدفع قيمة هذه الأسهم في صندوق خاص بالهيئة مقابل وصول مالية حسب الأصول، ويعطى المتبرع شهادة بعدد الأسهم المتبرع بها.

 

يشار إلى أنه  تم طباعة دليل الاعمار الأول بثلاث لغات العربية والتركية والإنكليزية. وهو موجه الى قطاعات المهندسين والمقاولين ورجال العاعمال والهيئات الخيرية والمؤساات الدولية، حيث شمل مشاريع في قطاعات الاسكان والصحة والتعليم الطاقة البنية التحتية ومعدات الانشاء الثقيلة.

 

يذكر أن قطاع غزة، الذي تحرض لحرب إسرائيلية مدمرة على مدى اثنين وعشرين يوماً منذ نحو خمسة أشهر، بحاجة إلى نحو ملياري دولار لإعادة الاعمار.

 

وتضم الهيئة العربية الدولية لاعمار غزة، التي تعقد اليوم أول مؤتمر لها، ستين هيئة دولية، وقد عقدت اجتماعها التأسيسي في بيروت في شهر آذار (مارس) الماضي وحددت الهيئة غايتها بالمساهمة الأهليّة في إعمار قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية، وما سببه من دمار لكل مرافق الحياة، وذلك من خلال إنشاء صندوق خاص، وتجميع وتنسيق الجهود الهندسية والاقتصادية والمالية العربية والإسلامية والدولية من خلال الهيئة التي تتولى متابعة عمليات إعمار غزة مباشرة أو نيابة عن الغير.

انشر عبر