شريط الأخبار

الدردساوي لـ فلسطين اليوم:"حل مشكلة الكهرباء ليس بقريب والسبب الاحتلال!"

11:35 - 18 تشرين أول / يونيو 2009

الدردساوي لـ فلسطين اليوم:"حل مشكلة الكهرباء ليس بقريب والسبب الاحتلال!"

فلسطين اليوم- غزة

أكد جمال الدردساوي مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة توزيع الكهرباء بغزة اليوم الخميس، أن أزمة الكهرباء متفاقمة نتيجة زيادة الطلب والاستهلاك في مقابل قلة كميات الكهرباء، مما أحدث عجزاً حقيقياً في كهرباء القطاع بنسبة 20%.

 

وأوضح الدردساوي في حديث لـ"فلسطين اليوم"، أن قطاع غزة يحتاج إلى 250 ميجاوات- ساعة، فيما أن ما يتم تزويده للقطاه هو فقط 187 ميجاوات مما أحدث عجزاً حقيقياً بنسبة 20%، مما ينعكس هذا النقص على المواطنين وتترجم إلى فصل الكهرباء عنهم.

 

وعن الأزمة الأخيرة للكهرباء، بين الدردساوي، أن انقطاع التيار الكهربائي المستمر في قطاع غزة هو نتيجة فصل في أحد الخطوط الإسرائيلية التي تغذي المنطقة الغربية من مدينة غزة ومناطق الشمال حيث يعطي 12 ميجاوات- ساعة.

 

وأشار الدردساوي، إلى أن شركة توزيع كهرباء غزة تخاطب باستمرار الشركة الإسرائيلية من أجل حل الأزمة الراهنة، فيما أن قوات الاحتلال تمنع هذه الشركة من حل المشكلة وتمنعها من الوصول إلى المناطق الحدودية لحلها، مما عمق أزمة الكهرباء.

 

ولم يبد الدردساوي تفاؤلاً كبيراً في أن يتم حل المشكلة خلال اليوم أو غداً نظراً للتضييقات الإسرائيلية.

 

ونوه الدردساوي، إلى أن ما يعمق أزمة الكهرباء بالإضافة إلى قلة الكميات التي تزود بها القطاع، هو زيادة الاستهلاك من قبل المواطنين خاصةً في فترة الصيف وارتفاع درجات الحرارة، وامتحانات الثانوية العامة، والتي تدفع المواطنين إلى استخدام الكهرباء بشكل كبير، ورغبتهم الملحة في توافر الكهرباء بشكل متواصل.

 

وأضاف مدير العلاقات العامة في الشركة، أن الاقبال على الاستهلاك بشكل كبير يزيد العجز في الكهرباء ويعمق الأزمة الموجودة مسبقاً منذ سنوات عدة، مبيناً أن هذه الأزمة أثرت كذلك على عمل الشركة وشوشت برنامج الفصل الذي كانت تتبعه.

 

ونوه، إلى أن الشركة تقوم بمعالجات موضوعية لحل الأزمة الراهنة، فضلاً عن قيامها ببرامج تعويض للمواطنين متوزعة على كافة محافظات القطاع من أجل حل المشكلة بشكل يحل من الأزمة.

 

وقال الدردساوي:" إن أزمة الكهرباء متفاقمة ولا بد أن تتوافر لها الكميات اللازمة ولابد من زيادة الكميات الواردة إلى غزة عبر مصادر التوريد وتوسيع محطات الكهرباء، والربط الحقيقي مع الشبكة المصرية"، منوهاً إلى أن الشركة تقوم بمعاجلة موضعية للأزمة من خلال برامج التعويض والفصل.

 

وعن مشروع تحسين الكهرباء في منطقة رفح جنوب القطاع، أكد الدردساوي أن الشركة قامت بالاتفاق مع شركة القناة المصرية من أجل تقوية الخط المصري المغذي لرفح، حيث ستقوم الشركتين خلال أسبوع بعمل اللازم من بناء شبكات جديدة، وستشهد المنطقة تحسن حقيقي.

  

 

انشر عبر