شريط الأخبار

لتعزير السلطة مقابل حماس ..واشنطن تطالب بإدخال الاسمنت والحديد لغزة وإسرائيل تشترط!!

09:49 - 18 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

كشفت صحيفة هآرتس وفقا لمصادر إسرائيليه وأمريكية بان الإدارة الأمريكية بعثت قبل ثلاثة أسابيع رسالة خطيه وشفهية للحكومة الإسرائيلية تحتج فيها الإدارة الامريكيه علي سياسية إسرائيل في قطاع غزة بما يتعلق باستمرار إغلاق المعابر مع القطاع .

 وجاء في الرسالة علي إسرائيل أولا فتح المعابر الحدودية لقطاع غزة لإدخال المواد الغذائية والأدوية ومواد البناء لإعادة اعمار غزة بعد الحرب الإسرائيلية علي القطاع في إطار عملية الرصاص المصبوب وقد أرفق الأمريكيين للرسالة ملحق يقول لإسرائيل بأن ربط فتح المعابر لغزة بقضية الجندي جلعاد شاليط أمر لن يجدي نفعا .

ووفقا هأرتس فمن بين معدي الرسالة الامريكيه وزيرة الخارجية الامريكيه هيلري كلينتون والمبعوث الخاص للمنطقة جورج ميتشل .

 

وأشارت صحيفة هأرتس بأن المسؤولين الإسرائيليين في وزارة الحرب الاسرائيليه تلقوا الرسالة بغضب مدعين بأن المعابر لقطاع غزة مفتوحة ولا توجد أزمة إنسانيه في قطاع غزة وأكدو علي أن قضية شاليط قضية مركزيه لا يمكن المرور عليها مرور الكرام .

ويقول الامريكين في رسالتهم لإسرائيل " إن كانت إسرائيل تريد تعزيز مكانة السلطة الفلسطينية علي حساب حماس فعليها القيام بخطوات ملائمة أيضا في قطاع غزة وليس فقط في الضفة الغربية"

ثانيا طالب الأمريكيين إسرائيل تحويل الأموال من بنوك الضفة الغربية للبنوك في قطاع غزة لعدم انهيار النظام البنكي في غزة كما طالب الامريكين إسرائيل إدخال الاسمنت والحديد للبدء في إعادة اعمار قطاع غزة وعرض الامريكين علي إسرائيل تشكيل طاقم دولي بقيادة الامم المتحدة للإشراف عليها والتأكد بأن مواد البناء تذهب بشكل مباشر لأعمار القطاع وليس كما تدعي إسرائيل بأنها ستذهب لحماس لبناء أنفاق هجومية ودفاعية.

انشر عبر