شريط الأخبار

سليم الزعنون: الرد على تصريحات نتانياهو يكون بالوحدة

07:42 - 17 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

استنكر سليم الزعنون، رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، بشدة التصريحات التي أطلقها نتنياهو، رئيس وزراء إسرائيل، والتي قضى من خلالها على فرص السلام المحتملة، هذه الفرص العديدة التي أتاحها الطرف الفلسطيني من خلال الالتزام بالاتفاقيات الدولية والتصريحات المتواصلة الصادرة عن الرئيس محمود عباس، رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، في وقت يصر فيه الجانب الاسرائيلي على استمرار بناء المستوطنات وتسمين القائم منها، كما يصر نتنياهو على يهودية الدولة .

وقال الزعنون:" ان المجلس الوطني الفلسطيني وهو يدين هذه التصريحات يطلب من دول العالم حكومات وبرلمانات وشعوبا أن يدركوا من الذي يضع العراقيل في طريق تحقيق السلام العادل والشامل .. ومن الذي يجهض كل جهد من أجل تحقيق السلام .. ومن الذي يسبب انتشار الفوضى وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام وفي فلسطين بشكل خاص".

وأكد أن الرد الطبيعي على هذه التصريحات هو بالتأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني السياسية والجغرافية، فصائلا وأفرادا وعودة جناحي الوطن بإنهاء الانقسام وتوحيد الجهود لكي يستطيع شعبنا الواحد الوقوف في وجه المؤامرات والتحديات التي تصر عليها السلطات الإسرائيلية بكل صلف وغرور، ولكي يستمر الفلسطينيون في نضالهم المشروع بشتى الوسائل لتحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة بعودة اللاجئين حسب القرار 194 وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي

انشر عبر