شريط الأخبار

إدارة أوباما بدأت ضغوطا على السلطة لاستئناف المفاوضات مع إسـرائيل

07:35 - 17 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال مسؤول أمريكي أن خطاب رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو منح الكثير من الأدوات والوسائل للمبعوث الأمريكي جورج ميتشل لبدء تحرك ايجابي في المرحلة القادمة نحو تحقيق سلام في المنطقة.

وأشار المسؤول الأمريكي للمنار إلى أن واشنطن تدرك بأن هذه الأدوات غير كافية لتحقيق انفراج كبير للوصول إلى سلام إقليمي، إلا أنها خطوات مهمة يمكن الاستناد إليها.

وكشف المسؤول الأمريكي أن الإدارة الأمريكية بدأت ضغوطا على السلطة الفلسطينية كي تستأنف الاتصالات مع إسرائيل خلال الأسابيع القليلة القادمة، وأضاف المسؤول أن هذه الإدارة غير راضية عن الأسلوب الفلسطيني في الرد على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي، على الرغم من انه لم يتحدث في خطابه عن تجميد الاستيطان.

من جهة ثانية، قالت مصادر سياسية إسرائيلية أن نتنياهو يرغب في أن يساعد خطابه الذي ألقاه يوم الأحد الماضي في حشد المزيد من الدعم اليهودي الأمريكي لحكومته، وفي محاولة إقناع إدارة اوباما بضرورة التوصل إلى تفاهمات مع تل أبيب حول تجميد المستوطنات.

انشر عبر