شريط الأخبار

فلسطينيو 48: مساع لاحتواء صدامات محلية بين المسيحيين والدروز

05:42 - 17 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

تسعى قوى محلية من فلسطينيي 48، لاحتواء الصدامات التي اندلعت في الأيام الأخيرة بين المسيحيين والدروز، في مدينة شفاعمرو بالداخل الفلسطيني المحتل سنة 1948، وتعقد اجتماعاً طارئاً في المدينة يوم غد الخميس لهذا الغرض.

وقال اتحاد الجمعيات الأهلية لفلسطينيي 48، المعروف اختصاراً باسم "اتجاه"، "نتابع بقلق كبير إحداث مدينة شفاعمرو المؤسفة ونحذر من إثارة الفتنة وممن يقف وراء محاولات تأجيج الفتنة".

وقال الاتحاد في بيان صادر عنه اليوم الأربعاء وتلقته "فلسطين اليوم"، "إذ تدرك جماهيرنا بكافة أطيافها أهمية الحفاظ على النسيج الاجتماعي وحمايته وتعزيزه؛ فإننا على ثقة أنّ مجتمعنا بغالبيته الساحقة قادر أن يضع حداً لمحاولات تأجيج الفتنة الطائفية، وقادر ان يميز بين العدو الحقيقي وبين "العدو" المتخيّل".

وإزاء الأحداث التي تخللها إطلاق نار متبادل وهجمات على المنازل قال الاتحاد "إنّ المس بالناس وببيوتهم وأملاكهم مهما كان السبب هو أمر مرفوض ومدان، ويجب معاقبة كل من يقوم به وكل من يقف وراء ذلك، وقبل ذلك يجب نبذه داخل المجتمع"، محذراً من أنّ "تحويل أي خلاف الى تجييش جماعي هو ظاهرة مرفوضة لا يستطيع مجتمعنا التعايش معها او التسليم بها بأي شكل كان".

وتابع الاتحاد في بيانه "ليس الصمت ولا السلبية في الموقف هما الرادع لمثل هذه الانفلات، بل أن مجتمعنا بكل أطيافه الاجتماعية والطائفية وبكل مؤسساته وبكل أفراده مطالب بإسماع صوته والتحرك الأهلي من أجل وضع حد لأية فتنة".

وخلص البيان إلى القول إنّ "جماهير شعبنا مطالبة بكل هيئاتها الجماهيرية التمثيلية والسياسية والأهلية الى إعطاء هذا الموضوع كامل الاهتمام وبذل أقصى الجهود لوضع حد لحالة العبث الخطيرة. كما وندعو إلى إدراج موضوع العنف والفتنة على جدول أعمال كل الهيئات القيادية والتعامل معه بكل المسؤولية ومنع العبث بالنسيج الاجتماعي وبحاضر ومستقبل جماهيرنا أفرادا وجماعة"، كما جاء فيه.

انشر عبر