شريط الأخبار

"الهيئة العربية الدولية" تسعى لنقل 1.5 مليون طن من الاسمنت والحديد إلى غزة عبر تركيا

05:35 - 17 تشرين أول / يونيو 2009

"الهيئة العربية الدولية" تسعى لنقل 1.5 مليون طن من الاسمنت والحديد إلى غزة عبر تركيا

فلسطين اليوم- اسطنبول

كشف المهندس وائل السقا، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة، عن تكفل الهيئة بشراء أكثر من مليون ونصف المليون طن من الإسمنت والحديد لإدخالها إلى قطاع غزة في أول تحرك عملي للهيئة.

 

وقال السقا، في كلمة له خلال المؤتمر الأول للهيئة في مدينة اسطنبول التركية الذي افتتح اليوم ويستمر يومين: "إننا نوجه الدعوة للحكومة التركية لإرسال مليون طن إسمنت ونصف مليون طن حديد، عبر بواخرها، إلى قطاع غزة، على أن تتكفل الهيئة بشرائها".

 

وأضاف: "نتوقع من تركيا ذات المواقف المميزة أن تساعد في إدخال مواد إعادة الاعمار إلى قطاع غزة"، مشدداً على ضرورة رفع الحصار كلياً حتى تتم إعادة الإعمار.

 

كما أعلن السقا خلال المؤتمر، الذي حضرته "قدس برس"، عن إطلاق مشروع "سهم الاعمار"، حيث أوضح أنه يهدف إلى إتاحة الفرصة لجميع الراغبين في التبرع للإعمار بالمبالغ المناسبة لهم، افراد أومؤسسات، من خلال شراء الأسهم مائة يورو، تدفع قيمة هذه الأسهم في صندوق خاص بالهيئة مقابل وصول مالية حسب الأصول، ويعطى المتبرع شهادة بعدد الأسهم المتبرع بها.

 

من جانبه؛ طالب ماهر صبرة، ممثل نقابة المهندسين في قطاع غزة، المؤتمر إلى التفكير بمشروع يتم تنفيذه سريعا ليجد صداه بصورة عاجلة عند أهالي قطاع غزة، لافتاً النظر إلى أن أهالي القطاع فقدوا الأمل من كل من يدعي أنه يمثل قانوناً دولياً أو مؤسسات رسمية.

 

وقد افتتح في مدينة إسطنبول، صباح اليوم الأربعاء (17/6)، أكبر ملتقى دولي لرجال الأعمال تنظمه "الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة"، بحضور حشد كبير من أكثر من ثلاثين دولة عربية وإسلامية وأوروبية.

 

وتضم الهيئة العربية الدولية لاعمار غزة، التي تعقد اليوم أول مؤتمر لها، ستين هيئة دولية، وقد عقدت اجتماعها التأسيسي في بيروت في شهر آذار (مارس) الماضي وحددت الهيئة غايتها بالمساهمة الأهليّة في إعمار قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية، وما سببه من دمار لكل مرافق الحياة، وذلك من خلال إنشاء صندوق خاص، وتجميع وتنسيق الجهود الهندسية والاقتصادية والمالية العربية والإسلامية والدولية من خلال الهيئة التي تتولى متابعة عمليات إعمار غزة مباشرة أو نيابة عن الغير.

أردوغان و7 وزراء أتراك يبعثون ببرقيات دعم لمؤتمر إعمار غزة في إسطنبول

كما بعث رئيس الوزراء التركي رجيب طيب أردوغان ببرقية دعم وتأييد لمؤتمر الهيئة العربية الدولية الأول لإعمار غزة، وذلك في افتتاحه في إسطنبول.

وتمنى أردوغان، الذي حيى المشاركين واعتذر في البرقية عن الحضور شخصياً بسبب ارتباطات رسمية سابق، أن يحقق المؤتمر النجاح في دعم الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة والتخفيف من مععاناته.

 

كما وبعث سبعة وزراء دولة أتراك ورئيس حزب الوحدة التركي ببرقيات دعم للمؤتمر، معلنين تأييدهم ما سيتمخض عن هذا المؤتمر في سبيل التخفيف من تداعيات حصار غزة.

 

يشار إلى أن النائب التركي عرفان غوندز، حضر المؤتمر ممثلاً شخصياً عن رئيس الوزراء التركي أردوغان.

 

الجدير بالذكر أن عدد رجال الأعمال الأتراك المشاركين في المؤتمر تجاوز الخمسمائة، في حين حضر مثلهم تقريبا من أكثر من ثلاثين دولة عربية وإسلامية وأوروبية.

انشر عبر