شريط الأخبار

مسئول فلسطيني:الحصار سبب تلوث شواطئ غزة و90% منها بات آمنا للسباحة

10:29 - 17 تموز / يونيو 2009

مسئول فلسطيني:الحصار سبب تلوث شواطئ غزة و90% منها بات آمنا للسباحة

فلسطين اليوم- وكالات

حملت سلطة جودة البيئة، الدولة العبرية المسئولية الأولى عن تلوث شواطئ ومياه قطاع غزة، مشيرة إلى أن الحصار الإسرائيلي اللاإنساني المفروض منذ ما يزيد على العامين على غزة يمنع دخول الأجهزة والمواد وقطع الغيار الضرورية لتشغيل وصيانة محطات معالجة المياه العادمة، ومحطات الضخ التابعة لها، مؤكدة انه على الرغم من ذلك فإن معظم شواطئ القطاع باتت آمنة للسباحة.

 

وأكد المهندس يوسف الغريز، رئيس سلطة جودة البيئة في غزة لـ "قدس برس" أن الحصار تسبب في وقف تنفيذ المشاريع الإستراتيجية للبنية التحتية للمياه العادمة وأن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة أدت في حينه إلى عدم تمكن مشغلي محطات معالجة المياه العادمة في قطاع غزة من الوصول إلى مواقع عملهم وإدارة محطات المعالجة الأمر الذي أدى لضخ كميات كبيرة من المياه العادمة إلى البحر دون معالجة أو بمعالجة جزئية.

 

وقال: "ولكن رغم ذلك فان أن هناك انخفاضا ملحوظا في نسبة تلوث شواطئ قطاع غزة عن العام الماضي، وأن حوالي 90% من شواطئ قطاع غزة باتت آمنة وصالحة للسباحة والاصطياف هذا العام" .

 

وأضاف لغريز: طأنه رغم المعوقات والحصار الإسرائيلي وقلة الإمكانيات إلا أن هناك تحسنا ملحوظا لحالة جودة مياه الشواطئ، مثمنا الجهود الحثيثة التي بذلتها جهات إدارة قطاع المياه والمياه العادمة مثل بلدية غزة ومصلحة مياه بلديات الساحل والجهات الصحية والبيئية ذات العلاقة".

 

وحذر رئيس سلطة جودة البيئة من السباحة في أماكن شابها بعض التلوث، لافتا إلى أن لجنة مختصة أجرت مسحاً ميدانياً لجودة المياه على طول شاطئ قطاع غزة، أظهرت نتائجها أن المسافة المحظور فيها السباحة شمالاً في غزة – مقابل محررة طيبة (نتساريم سابقاً) 400 متر، بينما المسافة المحظور فيها السباحة جنوباً 200 مترا.

 

وأشار إلى أن الفحص أظهر أن منطقة غزة – الشاليهات – والصالات يحظر السباحة فيها لمسافة 150متر شمال المصب، و50 متر جنوبه، فيما تأكد أن حظر السباحة يشمل كامل حدود حوض ميناء غزة.

 

وأوضح الغريز أن نتائج الفحص أشارت إلى حظر السباحة في منطقة غزة معسكر الشاطئ مقابل مضخة رقم 3 لمسافة 300متر شمالاً ، و200 متر جنوباً، كما وتحظر السباحة أيضاً في المنطقة المقابلة لوادي غزة بالنصيرات لمسافة 800 متر شمالاً ، و400 جنوباً ، وفي رفح 800 متر شمالاً وحتى 50 متر من الحدود الفلسطينية المصرية جنوباً.

 

وفي معرض رده عن سؤال حول دور سلطة جودة البيئة في اتخاذ الإجراءات التي توعي فيها المواطنين وصيادي الأسماك بالأماكن المحظور السباحة فيها قال: "إن سلطة جودة البيئة شرعت بتنفيذ مجموعة من الفعاليات لتوعية المواطنين والصيادين بالأماكن المحظور السباحة فيها، وكذلك إصدار عدد من النشرات التوعوية ذات العلاقة بالبيئة البحرية".

 

وأكد على أن سلطة جودة البيئة ستقوم بوضع يافطات تحذيرية وإرشادية في الأماكن المحددة  وذلك حتى يتمكن المواطنون وصيادو الأسماك من التعرف على الأماكن المحظور السباحة والصيد فيها.

 

انشر عبر