شريط الأخبار

المنظمات الأممية : آلاف الأشخاص يعيشون بؤساً مدقعاً في غزة

08:55 - 17 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة

دانت المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية غير الحكومية العاملة في الأراضي الفلسطينية المحتلة "استمرار الحصار على قطاع غزة الذي يدخل اليوم عامه الثاني".

وقالت، في بيان أصدرته ، "لقد أدى الحصار إلى إخضاع مليون ونصف المليون من الأشخاص لما وصفه مسؤولون كبار في الأمم المتحدة وقادة عالميون بأنه عقاب جماعي وانتهاك لقواعد القانون الدولي".

وأضافت إن "كمية البضائع المسموح إدخالها إلى غزة في ظل الحصار تبلغ ربع الكمية التي كانت تتدفق إلى القطاع قبل الحصار، ومن أصل عشر حافلات، هناك ثماني منها تحمل مواد

غذائية، إلا أن تلك المواد تقتصر فقط على 18 صنفا غذائيا فحسب".

وتابعت "كما أن الأشتال والعجول ممنوعة من الدخول مما يؤدي لعدم تمكن المزارعين في غزة من تعويض النقص في الغذاء، وحتى الملابس والأحذية ولعب الأطفال والكتب المدرسية محظورة بشكل روتيني".

وأشارت إلى أن "المدنيين العاديين، وتحديدا النساء والأطفال وكبار السن، هم ضحايا تلك الإجراءات العقابية التي تعمل على حرمانهم من أبسط المواد الضرورية للحفاظ على الحد الأدنى من الظروف المعيشية، كما إنها تعمل أيضا على تقييد القدرة على توفير المساعدة والدعم في الوقت الذي تعمل فيه على زيادة معدل الاعتماد على المساعدة لتصل إلى مستويات غير مقبولة".

وقالت "يعيش الآلاف من الأشخاص في مبان تالفة بعد ما يقرب من ستة أشهر على انتهاء العمليات الإسرائيلية في غزة ومع وجود حظر على دخول مواد البناء إلى القطاع، فإنه يبدو أن أولئك الأشخاص سيستمرون بالعيش في ظروف البؤس المدقع".

انشر عبر