شريط الأخبار

الزهار لـ"فلسطين اليوم": إذا تخلت "فتح" عن هدفها بإخراج "حماس" من الحلبة السياسية سنتوصل لاتفاق

08:42 - 17 تشرين ثاني / يونيو 2009


فلسطين اليوم : غزة

أكد الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، أن التوصل لاتفاق مع حركة "فتح" في السابع من يوليو/ تموز المقبل "مرهونٌ بتخلي "فتح" عن هدفها بإخراج "حماس" من الحلبة السياسية".

وبيّن الدكتور الزهار في تصريحاتٍ خاصة لـ"فلسطين اليوم" أن حركة "فتح" تريد أن تصوغ قانوناً تحتكم إليه الانتخابات المقبلة لإزاحة "حماس" عن الساحة السياسية عبر اعتماد النسبية قدر الإمكان، قائلاً:" "حماس" ستقبل بنتائج أي انتخابات وافقت على المشاركة فيها بشرط أن تكون نزيهة".

وشدد على أن حركته "رقمٌ صعب في المعادلة ومن يتجاوزها سيخسر ليعود للتعامل معها في النهاية".

ولفت عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، إلى أن "القيادة المصرية تتعامل مع الأمر الواقع في غزة سواء قبلت ذلك "فتح" أو لم تقبل".

على صعيدٍ آخر، رفض الدكتور الزهار فكرة تشكيل لجنة فصائلية مشتركة في غزة وكذا تشكيل قوة مشتركة، عازياً السبب وراء هذا الرفض إلى اشتراطات "فتح" وإصرارها على تجاهل حركته.

وأوضح بالقول: "في قضية اللجنة الفصائلية المشتركة، حركة "فتح" تريد أن تكون هذه اللجنة تابعة لأبو مازن شخصياً وتنفذ أعمالها في غزة من خلال "الأونروا" والهلال الأحمر ومنظمات "فتح" وتتجاهل نتائج الانتخابات ووجود "حماس" وحكومتها".

وبالنسبة للقوة المشتركة – فأشار الزهار- إلى أن "فتح" رفضت أن ينسحب هذا الطرح على الضفة، بزعم أن الأمور مستتبة هناك.

انشر عبر