شريط الأخبار

ميتشيل: لن نقوم بأي خطوة من شأنها المس بأمن إسرائيل

07:49 - 17 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : بيت لحم (قسم المتابعة)

قال جورج ميتشيل، المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، :" إن الولايات المتحدة لن تقوم بأي خطوة من شأنها أن تمس بأمن إسرائيل".

ولدى سؤاله عن حركة حماس، قال:"إنه يجب عليها الالتزام بشروط الرباعية الدولية (نبذ العنف والاعتراف بإسرائيل والالتزام بالاتفاقيات السابقة) من أجل المشاركة في المفاوضات".

كما امتدح خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية ووصفه بأنه حدد هدفاً مشتركاً للطرف الثاني أيضاً.

وقال ميتشيل، في تلخيصه لجولته في الشرق الأوسط يوم أمس الثلاثاء في البيت الأبيض،:" إنه يعتقد أن المحادثات الأولية مع الإسرائيليين والفلسطينيين سوف تنتهي خلال عدة أسابيع".

وأضاف "إننا نريد أن نتقدم دون تأخير، واستغلال كافة الأدوات المتوفرة من أجل دفع الطرفين إلى تجديد المفاوضات".

وبحسبه فإن الرئيس الأمريكي ووزيرة الخارجية قد أوضحا بأن الحل الوحيد لتحقيق طموحات الطرفين هو حل الدولتين.

وتابع أنه لهذا السبب فإن الإدارة الأمريكية تعمل بشكل حثيث لكي يكون لإسرائيل علاقات طبيعية مع كافة جيرانها.

وقال "إن المحادثات مع جميع الأطراف ذات الصلة ليست محادثات مع خصوم، وإنما مع شركاء نتقاسم معهم هدفا مشتركا هو السلام".

وأضاف أنه ليس معنيا بأن يكون هناك جدول زمني، إلا أن المحادثات لن يكون لها جدول زمني مفتوح.

وامتدح ميتشيل خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الأحد الماضي، وقال إن رئيس الحكومة قد حدد هدفا مشتركا للطرف الثاني أيضا، حتى لو كانت مواقف الطرفين مختلفة بشأن كيفية الوصول إلى هذا الهدف.

وتابع أن هناك هدفا مشتركا، وأن هدف الولايات المتحدة هو عدم إصدار الحكم على مواقف قبل أن تنجح في وضع الطرفين على طاولة المفاوضات.

وردا على سؤال بشأن استعداد الولايات المتحدة للتوصل إلى حل وسط بشأن ما يسمى بـ"الزيادة الطبيعية في المستوطنات، قال ميتشيل إنه لا يؤمن بالمفاوضات عبر وسائل الإعلام.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية تستمع إلى كافة الآراء في سلسلة طويلة من المواضيع وتحاول التوصل إلى اتفاق يتيح التقدم.

ولفت في هذا السياق إلى أن إسرائيل قد وافقت على تجميد البناء في المستوطنات بموجب خارطة الطريق، إلا أنه أكد في المقابل أن الولايات المتحدة لن تقوم بأي خطوة من شأنها أن تمس بأمن إسرائيل.

ولدى سؤاله عن حركة حماس، قال ميتشيل إن الولايات المتحدة تطالب كافة اللاعبين ذوي الصلة بأخذ دور في المحادثات بشرط أن يوافقوا على إجراء حوار ديمقراطي وعلى شروط الرباعية الدولية.

وأضاف أنه على حركة حماس أن تقرر إذا ما كانت على استعداد لأخذ دور في العملية، وحتى ذلك الحين فإن العمل سيجري مع من هم على استعداد للمشاركة في الحوار.

انشر عبر