شريط الأخبار

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تنتقد تصريحات كارتر وتعتبرها تشريعا للاستيطان

01:19 - 16 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

انتقدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصريحات نسبتها الصحافة الإسرائيلية للرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر قال فيها بأنه (لم يتخيل أن يتم إخلاء مستوطنة "عتصيون"، لأنها قريبة من خط الهدنة لعام 1967)، الأمر الذي ينطوي على تشريع للاستيطان، حسب قولها.

 

ورأى بيان صادر عن الجبهة أنه في مثل هذه التصريحات إساءة للدور الذي يدعيه كارتر، بالبحث عن سلام عادل، واستهانة بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي واتفاقيات جنيف الرابعة، وهي أمور ليست ميداناً للمتاجرة أو للتسابق في الانتقاص والتنازل عن حقوق الآخرين في بازار ما يسمى بعملية السلام المتعفنة.

 

وطالبت الجبهة، القيادة الفلسطينية وقيادة منظمة التحرير تحديداً بالاتعاظ من المآل المأساوي الذي وصلت إليه "خيارات السلام والمفاوضات" ومن الصفعة التي تلقتها بالأمس على يد رئيس حكومة الاحتلال والتطرف العنصري برئاسة نتنياهو وتنكره الكامل لكل الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني بالكلمة التي ألقاها بجامعة بارإيلان، وذلك بالمراجعة الفورية لكامل النهج الذي قامت عليه السياسة الرسمية الفلسطينية منذ مؤتمر مدريد وإعلان أوسلو، وبالتمسك بالثوابت الوطنية وإعلان القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني عبر رفض الإملاءات والاشتراطات الإسرائيلية الأمريكية، واستكمال الحوار الوطني الشامل من أجل استعادة الديمقراطية والوحدة الوطنية، على حد تعبيرها.

انشر عبر