شريط الأخبار

مؤيديو شاليط يتظاهرون أمام معابر غزة الأسبوع القادم للتضامن معه

01:17 - 16 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن نشطاء إسرائيليون أنهم ينوون تنظيم تظاهرة حاشدة أمام معابر قطاع غزة، تُطالب بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية، جلعاد شاليط.

 

وينوي المتظاهرون إغلاق المعابر الثلاثة (كرم أبو سالم، كارني، وإيرز)، لمنع الدخول البضائع الإسرائيلية إلى قطاع غزة.

 

وأعلن النشطاء أن هذه التظاهرات تأتي احتجاجا على منع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أي شخص من مقابلة شاليط الذي يقبع في أسره منذ 3 سنوات.

 

وذكر النشطاء أنهم سيطلقون على أنفسهم "جيش الجنود التابع لجلعاد شاليط"، لافتين إلى أنهم سيصلون إلى الجنوب بواسطة الحافلات القادمة من كل أنحاء إسرائيل، وقالوا "يجب علينا أن نقوم بشيء متطرف يهز الدولة ويوقظ الحكومة".

 

بدوره قال يوئيل مرشك، أحد قادة طاقم الاحتجاج من أجل شاليط "إننا نخشى أن يتحول شاليط لرون أراد ثاني، ويجب على حماس والحكومة الإسرائيلية أن تُدركا أننا ضقنا ذرعا من تعالمهم مع القضية، ولن نقف مكتوفي الأيدي، ويجب وضع حد للمعاناة التي تمر بها عائلة شاليط منذ 3 سنوات".

 

وأعد المنظمون أكثر من 50 حافلة ستنطلق يوم الثلاثاء المقبل، باتجاه المعابر مع القطاع، وتم حشد جنود احتياط وناشطين من الحركة الكيبوتسية.

 

من جانبها، أشارت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء (16/6) أن مؤيدو شاليط يخططزن لإقامة فعالية كُبرى في ذكرى السنة الثالثة لشاليط، بعد أسابيع، أمام مقر وزارة الأمن الإسرائيلية بالاشتراك مع عائلة شاليط.

 

انشر عبر