شريط الأخبار

كأس القارات: إيطاليا تهزم أميركا وتتصدر المجموعة الثانية

07:44 - 16 تموز / يونيو 2009

 

جوهانسبورغ/ حقق منتخب إيطاليا بطل العالم الفوز على نظيره الأميركي 3-1 اليوم الاثنين في بريتوريا في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس القارات الثامنة لكرة القدم التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 28 الحالي.

 

وسجل جوزيبي روسي (58 و90+1) ودانييللي دي روسي (72) أهداف إيطاليا، ولاندون دونوفان (41 من ركلة جزاء) هدف الولايات المتحدة.

 

وتقام الجولة الثانية الخميس فتلعب الولايات المتحدة مع البرازيل، ومصر مع إيطاليا.

 

ولم يكن فوز الإيطاليين يسيراً على خصم نقصت صفوفه منذ الدقيقة 33 بطرد لاعبه ريكاردو كلارك ولعب نحو ساعة بعشرة أفراد واستطاع أن يتقدم من ركلة جزاء قبل أن ينحني في الشوط الثاني أمام البدلاء.

 

الشوط الأول

 

مرت الدقائق الخمس الأولى دون هوية، تبادل خلالها الطرفان الهجمات التائهة فكانت من دون عنوان حصل بعدها الأميركيون على ركلة حرة بعيدة نسبياً نفذها كلينت ديمبسي عالية فوق المرمى (9)، وسدد ألبرتو جيلاردينو أول كرة إيطالية بعد أن أسقطها له برأسه فينتشنزو ياكوينتا فتابعها بيسراه قوية زاحفة سيطر عليها الحارس تيم هاوارد (12).

 

وعكس ماورو كامورانيزي كرة خطرة من الجهة اليسرى إلى باب المرمى الأميركي أبعدها الدفاع (16)، وأهدر نيكولا ليغروتالي فرصة هدف أول لإيطاليا إثر ركنية تابعها برأسه من مسافة قريبة دون رقابة فمرت كرته بجانب القائم الأيسر (21)، وكاد مايكل برادلي يخطف هدفاً مباغتاً من الهجمة الوحيدة للأميركيين في الدقائق الـ 25 الأولى لكنه سدد كرة خفيفة كاد الحارس جانلويجي بوفون يدفع غالياً ثمن تهاونه معها قبل أن يلتقطها على دفعتين.

 

وردّ الإيطاليون بعد عرضية عالية رفعها كامورانيزي من الجهة اليمنى تابعها ليغروتالي بين يدي هاوارد (29)، وارتكب بوفون خطأ ثانياً على الفور بخروجه لملاقاة الشاب جوزي ألتيدور الذي لم تسعفه خبرته القليلة فأعاد الكرة إلى زميل له بدل أن يسدد ليتدخل الدفاع ويبعد الخطر (30).

 

وازدادت حرارة اللقاء، وأنقذ هاوارد مرماه من فرصة هدف مؤكد إثر ركلة حرة نفذها أندريا بيرلو بإتقان (31)، ونقصت صفوف المنتخب الأميركي بطرد ريكاردو كلارك إثر مخاشنته لـ جينارو غاتوزو (33).

 

وفرح الإيطاليون لثوانٍ عندما حاول بورنشتاين قطع الكرة المتجهة نحو جيلاردينو المتسلل فدخلت مرمى هاوارد قبل أن يرفع مساعد الحكم رايته ويلغي الهدف (39)، واعترض جورجيو كيليني المهاجم ألتيدور وأسقطه فاحتسب الحكم التشيلي بابلو بوزو ركلة جزاء نفذها القائد لاندون دونوفان على يسار بوفون مفتتحاً التسجيل (41).

 

وأطلق جانلوكا زامبروتا قذيفة من خارج المنطقة علت العارضة الأميركية بقليل (44)، واستقرت كرة فابيو غروسو في أحضان هاوارد (45).

 

الشوط الثاني

 

ونزل الإيطاليون بكامل ثقلهم في الشوط الثاني وشنوا هجمات متلاحقة لم يُكتب لها النجاح في البداية وبدوا عاجزين عن إحداث اختراقات داخل المنطقة قبل أن يحصلوا على ركنية تابعها ياكوينتا برأسه بجانب القائم الأيمن (56).

 

وتمكن جوزيبي روسي من إدراك التعادل من أول لمسة بعد نزوله بدلاً من جينارو غاتوزو بعدما خطف الكرة من كلينت ديمبسي في منتصف الملعب وسار بها عدة خطوات وأطلقها بيسراه قذيفة انفجرت في عمق الشبكة (58).

 

ثم فوّت روسي فرصة تسجيل هدف ثان ومنحْ إيطاليا التقدم بعدما وصلت إليه الكرة في الجهة اليمنى من المنطقة الأميركية سددها بيسراه طائشة من غير رقابة فذهبت بعيداً (62)، وفرض المنتخب الإيطالي حصاراً محكماً على منطقة منافسه، وسدد بيرلو قذيفة من خارج المنطقة بيمناه تصدى لها هاوارد فارتدت الكرة إلى ياكوينتا الذي سددها بعيدة عن الخشبات (68).

 

ورمى مارتشيلو ليبي بورقته الهجومية الأخيرة بعد أن كان أجرى تغييرين في الوسط دفعة واحدة، فأخرج جيلاردينو ودفع بالقناص لوكا طوني (69)، وسدد دانييللي دي روسي كرة مباغتة من مسافة بعيدة استقرت في أقصى وأسفل الزاوية اليسرى لمرمى هاوارد هدفاً ثانياً في غفلة من الجميع (72).

 

وسدد البديل الآخر ريكاردو مونتوليفو كرة قوية من خارج المنطقة بين أحضان هاوارد (78)، ورد الأميركيون بهجمة مركزة هي الأولى في الشوط الثاني أنهاها ديمبسي بتسديدة محكمة سيطر عليها بوفون على دفعتين (79).

 

وبدأ الضغط الإيطالي بالتناقص تدريجياً في الدقائق العشر الأخيرة، ونفّذ بيرلو ركلة ركنية من الجهة اليسرى تابعها كيليني برأسه عالية عن الخشبات (83)، وأسقط طوني الكرة برأسه خفيفة بين يدي هاوراد مفوّتاً فرصة هدف ثالث لإيطاليا (87)، ورد البديل الأميركي ساشا كليستان بتسديدة فوق المرمى (88)، ورأسية من البديل الأميركي الآخر تشارلي ديفيس لم تشكل خطراً كبيراً على بوفون (89).

 

وتصدى هاوارد ببراعة لتسديدة جوزيبي روسي في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، وأخرى لطوني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، لكن وقف عاجزاً أمام قذيفة من داخل المنطقة أطلقها صاحب الهدف الأول بعد أن تلقى كرة من بيرلو الذي أحدث اختراقاً في الجهة اليسرى وأعادها خلفية إلى زميله المنطلق من بين المدافعين لتعلن الهدف الثالث (90+3).

 

انشر عبر