شريط الأخبار

الأردن يرفض رؤية نتنياهو للسلام مع الفلسطينيين

02:30 - 16 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

رفضت الحكومة الأردنية أمس الاثنين العرض الذي تقدم به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لتحقيق السلام مع الفلسطينيين، وقالت إنه لا يرقى إلى مستوى التوافق الدولي لتصور إقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش في سلام مع إسرائيل.

وقال نبيل الشريف وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال إن "الأفكار التي طرحها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس لا ترقى إلى ما توافق عليه المجتمع الدولي من أسس لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة".

وفي أول رد فعل رسمي أردني على خطاب نتنياهو، قال الشريف وهو أيضا الناطق الرسمي باسم الحكومة إن الأفكار الإسرائيلية الجديدة "تحتاج إلى تطوير جوهري".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي اليميني قد قبل في خطابه أمام الكنيست أمس الأحد، تحت ضغط من الولايات المتحدة في ما يبدو، مبدأ إقامة دولة فلسطينية لكنه اشترط أن تكون هذه الدولة "منزوعة السلاح".

كما استبعد القدس وقضية اللاجئين الفلسطينيين الذين تركوا ديارهم خلال حرب العام 1948 من أي مفاوضات مستقبلية مع الفلسطينيين.

وقال الشريف إن "حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة والقابلة للحياة وعاصمتها القدس هو السبيل الوحيد لانهاء الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي ضمن سياق إقليمي استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وتعرض مبادرة السلام العربية على إسرائيل اعترافا من جانب جميع الدول العربية إذا انسحبت من جميع الأراضي العربية التي احتلتها عام 1967 في حرب الأيام الستة، بما فيها الضفة الغربية والقدس الشرقية اللتين كانتا آنذاك جزءا من الأردن.

وأكد الشريف ضرورة إطلاق "مفاوضات جادة لتحقيق السلام في المنطقة"، مشيرا إلى أهمية تبني الرئيس الأمريكي باراك أوباما لحل الدولتين كمخرج للأزمة الحالية في الشرق الأوسط ولتحقيق السلام الشامل.

انشر عبر