شريط الأخبار

سياسيون أردنيون: نتنياهو يعلن الحرب على حقوق الشعب الفلسطيني

02:28 - 16 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

اعتبرت القوى والشخصيات السياسية الأردنية خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو إعلان حرب على حقوق الشعب الفلسطيني وليس خطاب سلام.

وقال هؤلاء في تصريحات صحافية لـ «البيان»، إنه في أحسن الأحوال فاتحة لقناة جديدة من الحوار بين الحكومة الإسرائيلية والرئيس الأمريكي باراك اوباما.

ووصف مدير مركز القدس للدراسات السياسية عريب الرنتاوي الخطاب بأنه إعلان حرب على حقوق الشعب الفلسطيني وليس خطاب سلام.

وقال أمين عام الحزب الشيوعي الأردني الدكتور منير حمارنة ان الخطاب فتح قناة جديدة من الحوار بين البيت الأبيض من جهة والحكومة الإسرائيلية من جهة أخرى. وقال: لم يكن خطاب نتانياهو أساسا موجها إلى العرب، فالأخير لا يرى أن هناك جهة يمكن مخاطبتها أو الحديث معها.

وفي تصريح مقتضب وصف رئيس مجلس النواب الاردني عبد الهادي المجالي الخطاب بأنه محاولة للهرب من الضغوط الأميركية إلى الأمام، فأحاط الدولة الفلسطينية التي يريدها بشروط لا يمكن القبول بها فلسطينيا أو عربيا، في محاولة لتسويق نفسه غربيا. وأشار رئيس الوزراء السابق د. معروف البخيت إلى أن نتانياهو «قدّم شروطاً تعجيزية»، إسقاط خلالها حق العودة مسبقاً، وتحدث عن شيء يريد أن يطلق عليه اسم دولة.

انشر عبر