شريط الأخبار

روبين ريفلين: لن نسمح لأنفسنا بالموافقة على إقامة دولة فلسطينية

08:20 - 15 تموز / يونيو 2009

 فلسطين اليوم: القدس المحتلة

امتنع وزراء من حزب الليكود اليوم عن الرد على خطاب نتنياهو ومهاجمة فكرة حل الدولتين التي عرضها بالأمس الأحد في جامعة بار إيلان.

إلا أن رئيس الكنيست "روبين ريفلين" تطوع بأن يقوم بهذه المهمة، وقال خلال اجتماعه مع الرئيس الأمريكي السابق "جيمي كارتر": "لن نسمح لأنفسنا بالموافقة بأي شكل من الأشكال على إقامة دولة مجاورة تشكّل خطرا حقيقيا على إسرائيل ووجودها".

وانتقد الرئيس السابق للولايات المتحدة جيمي كارتر العوائق الكثيرة التي وضعها نتنياهو في طريق السلام.

وأعرب "ريفلين" عن تقديره العميق للجهود التي يبذلها كارتر في المنطقة من أجل السلام، وقال: "لقد عُدنا إلى هنا بعد 200 عام لكي نبقى"، وأضاف "عشية إقامة الدولة لم نحلم بالوصول إلى عدد سكان 7 مليون نسمة، ونحن نريد سلاما حقيقيا، وليس سلاما على المدى القريب، وليس سلاما وهميا".

وقد طرح "ريفلين" على كارتر قضية الجندي شاليط، وانتقد تصرف حماس بعدم إتاحة فرصة زيارة الصليب الأحمر له.

كما وجّه كارتر سؤالا إلى رئيس الكنيست بقوله: "لماذا تمنعوا أمهات الأسرى الفلسطينيين من زيارة أبنائهن"، فرد رئيس الكنيست قائلا: "ليس هناك وجه مقارنة، فهؤلاء إرهابيون خطرون قد تم اعتقالهم وهم يقومون بأعمال إرهابية أو حاولوا القيام بها".

وطلب كارتر مقابلة الأسير مروان البرغوثي في سجنه، ووعد "ريفلين" كارتر بأنه سيدرس الأمر، وأشار كارتر إلى أنه كان بينه وبين "مناحم بيجن" خلافات، إلا أن هذه الخلافات لم تمنع من انجاز عملية سلام مع مصر.

يشار إلى أن الرئيس كارتر، سيقوم غدا بزيارة إلى غزة وسيجتمع مع مسئولين في حماس، وسيحمل معه رسالة إلى الجندي الأسير شاليط من ذويه، آملا أن تصل الرسالة إلى الجندي.

انشر عبر