شريط الأخبار

عشرون طفلاً من جرحى الحرب يتوجهون من القطاع إلى جمهورية لاتفيا للعلاج

05:07 - 15 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم – غزة

تستضيف جمهورية لاتفيا اليوم 20 طفلا فلسطينيا متضررين من الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة للعلاج في مستشفياتها.

 

ويأتي ذلك نتيجة للجهود المتواصلة وللاتصالات المستمرة التي تجريها مؤسسة الرئاسة مع الجهات المتعددة من أجل تأمين العلاج للمصابين لا سيما الأطفال من أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

 

وتعكف مؤسسة الرئاسة على توفير أفضل الظروف لنقل الأطفال الجرحى هذا اليوم إلى جمهورية لاتفيا، من خلال التنسيق مع سفارة فلسطين في القاهرة لاستقبالهم على معبر رفح والإشراف على ترتيبات سفرهم إلى لاتفيا.

 

وأعرب المجلس الإداري لجمعية عطاء غزة الخيرية التي قامت بالتعاون وإختيار الأطفال الأشد حاجة للعلاج في لاتفيا، عن عميق شكرها لمؤسسة الرئاسة على ما تبذله من جهود لتوفير سبل ومقومات النجاح للرحلة العلاجية لأطفال غزة.

 

وثمنت الرئاسة الفلسطينية الجهود الخيرة لجمعية "عطاء "غزة، وشكرتها على التعاون الكبير خدمة لأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

 

ويذكر أن الأطفال المرشحين للعلاج في مستشفيات لاتفيا بعضهم قد بترت أصابعه و البعض الآخر تعرض إلى إصابات مباشرة، كما يعاني قسم منهم من حالات اكتئاب نفسي شديد جراء معايشتهم لتفاصيل الحرب الإسرائيلية على القطاع، حيث تجرع عدد منهم آلام مشاهدة ذويهم وهم يقتلون أمام أعينهم.

 

وقال ناطق رسمي باسم الرئاسة، إن السلطة الوطنية تقدر كثيرا هذه المبادرات الإنسانية من طرف جمهورية لاتفيا الصديقة، على غرار جمهورية بولندا وجمهورية سلوفينيا.

 

وأكد الناطق ان الرئاسة الفلسطينية تواصل مساعيها مع عدد من الدول والأطراف بغية التخفيف عن أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وبغية توفير أكبر عدد من فرص العلاج لضحايا العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

انشر عبر