شريط الأخبار

خلال اعتصام..الشعبية:"إسرائيل استفادت من الانقسام للتمادي في عدوانها على الأسرى"

12:09 - 15 تموز / يونيو 2009

خلال اعتصام..الشعبية:"إسرائيل استفادت من الانقسام للتمادي في عدوانها على الأسرى"

فلسطين اليوم- غزة

أكد محمد السقا عضو قيادة فرع قطاع غزة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الاثنين، أن قوات الاحتلال الصهيوني استفادت من حالة الانقسام التي يعيشها الشعب الفلسطيني للتمادي في عدوانها على الحركة الأسيرة ورموزها.

 

وأكد السقا، خلال اعتصام نظمته لجنة الأسرى التابعة للقوى الوطنية والإسلامية والجبهة الشعبية اليوم، أن الأمين العام للجبهة القائد الأسير أحمد سعدات يتعرض منذ اختطافه من سجن أريحا في آذار 2006 لشتى أنواع التعذيب والحرمان والعزل في سجون الاحتلال الصهيوني.

 

وكان سعدات أعلن إضراباً عن الطعام استمر لتسعة أيام احتجاجاً على استمرار عزله الانفرادي منذ ثلاثة أشهر، الأمر الذي أثار غضب الفلسطينيين وكل أحرار العالم الذي طالبوا بأوسع حملة تضامن مع الأمين العام في مختلف أصقاع العالم.

 

وفي مدينة غزة، اعتصم حشد كبير من قادة العمل الوطني والإسلامي، وقادة الجبهة الشعبية وكوادرها وأعضاءها وأنصارها، وذوي الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال أمام مقر لجنة الصليب الأحمر احتجاجاً على الإجراءات القمعية اللإنسانية بحق الأسرى الفلسطينيين، وقادتهم المعتقلين.

 

وحمل السقا خلال الاعتصام الاحتلال الصهيوني وحكومته النازية المسؤولية الكاملة عن حياة سعدات وخاصة بعد التدهور المستمر في وضعة الصحي، مطالباً السلطة الفلسطينية بتحمل مسؤوليتها تجاه الأسرى النواب والمناضلين من كل أبناء شعبنا وبذل كل الجهود لحمايتهم واعتبار قضيتهم على سلم أولويات العمل الفلسطيني، داعياً إياها في الوقت ذاته إلى الوقف الفوري عن التنسيق الأمني و ملاحقة المقاومين.

 

كما طالب حركة حماس بالوقف الفوري عن انتهاك الحريات الديمقراطية ووقف كل أشكال القمع في غزة، مؤكداً أنه لا يعقل أن يكون شعارها المقاومة فيما تقمع أبناء شعبنا.

 

ودعا السقا المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية للتحرك الجاد والفاعل من أجل نصرة نضالات أسرانا البواسل والدفاع عن حقوقهم التي كفلتها لهم كافة المواثيق والقوانين الدولية خاصة اتفاقيه جنيف الرابعة.

 

ووجه تحياته للمعتقلين الأبطال في سجون الاحتلال، والقادة منهم الذين أعدوا وثيقة الأسرى، التي شكلت أرضية للحوار الوطني الشامل وبرنامج وطني جامع يتمسك بالثوابت ونبذ الاقتتال وتوحيد كل الجهود في معركة التحرير والبناء.

 

من جانبه، طالب منسق لجنة الأسرى جمال الضبة جماهير شعبنا، وكل أحرار العالم بالتضامن على أوسع نطاق مع الأمين العام للجبهة أحمد سعدات، ومع كل المعتقلين البواسل في سجون الاحتلال الذين يتعرضون لحملات ممنهجة من التضييق والاعتداءات.

 

كما طالب هيئات ومنظمات المجتمع الدولي ولجنة الصليب الأحمر بحماية أسرانا، وحقوقهم، وحقوق ذويهم في زيارة أسراهم، وتحسين ظروف اعتقالهم، منتقداً تداعي العالم من أجل الجندي غلعاد شاليط فيما لا يسال أحد عن أكثر من 11 ألف أسير فلسطيني في سجون الاحتلال.

 

انشر عبر