شريط الأخبار

صبيح: مبادرة السلام العربية تبقى هي الأنسب من أجل إنهاء الصراع العربي - الإسرائيلي

11:21 - 15 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

انتقد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية السفير محمد صبيح ما جاء في خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء أمس الأحد (14/6)، والذي نسف بحسب المسؤولين الفلسطينيين أسس التوصل إلى سلام ينهي الصراع.

 

وقال السفير صبيح في تصريح صحفي له: "إن خطاب نتنياهو في مجمله جاء رفضاً واضحاً لما ورد في اتفاقية اوسلو". ومع ذلك أكد صبيح أن "مبادرة السلام العربية تبقى هي الأنسب من أجل انهاء الصراع العربي الإسرائيلي وإحلال السلام في المنطقة"، على حد تعبيره.

 

واعتبر صبيح أن نتنياهو "نجح في إرضاء المتطرفين في إسرائيل وفشل في مخاطبة الدول العربية والشعب الفلسطيني، لأنه ابتعد كثيراً عن متطلبات السلام، ولم يخرج عن نطاق العلاقات العامة والشعارات الكبيرة البعيدة تماما عن الواقع". وتابع: "نتنياهو أراد من خلال تأييده الاستيطان إرضاء غلاة اليمين الذين كانوا يبتسمون ويصفقون للخطاب".

 

وكانت نتنياهو قال في خطابه إن على الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية مقابل الاعتراف بدولة فلسطينية منزوعة السلاح، كما أكد رفضه لحق عودة اللاجئين أو وقف البناء في المستوطنات، كما وشدد على أن مدينة القدس "ستبقى عاصمة موحدة للشعب اليهودي"، على حد تعبيره.

انشر عبر