شريط الأخبار

"الديمقراطية": خطاب نتنياهو نسف لعملية السلام وأدار الظهر للمبادرة العربية وخطاب أوباما

11:17 - 15 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم - غزة 

قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطيني إن خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس الأحد (14/6)، "نسف لعملية السلام، حيث أكد أن حكومته هي حكومة معادية لحقوق الشعب الفلسطينية، وعنصرية اتجاه الفلسطينيين العرب داخل الخط الأخضر، من خلال مطالبتها بالاعتراف الفلسطيني بيهودية الدولة الإسرائيلية".

 

وأضافت في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه: "إن سقف المشروع السياسي الذي طرحه في خطابه وسماه دولة فلسطينية هو في جوهره حكم ذاتي لسكان الضفة والقطاع دون القدس ودون سيادة فعلية على الأرض، مع سيطرة إسرائيل على المياه والأجواء ومواصلة الاستيطان وشطب حق العودة للاجئين".

 

وأضافت الجبهة "إن خطاب نتنياهو يدير الظهر لمبادرة السلام العربية ولخطاب أوباما في القاهرة ويتجاهل بالكامل قرارات الشرعية الدولية. وهو يشكل عدواناً صارخاً على حقوق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والعودة والدولة المستقلة ذات السيادة الكاملة وبحدود الرابع من حزيران عام 67".

 

ودعت الرئيس رئيس السلطة محمود عباس، ، "لوقف أي مفاوضات مع حكومة نتنياهو إلى تنزل عن أطماعها التوسعية ويتوقف الاستيطان وتعترف بقرارات الشرعية الدولية". واعتبرت أن "إنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية، والعمل على وحدة الموقف العربي هو الرد العملي والحقيقي على تحديات سياسة حكومة نتنياهو".

انشر عبر