شريط الأخبار

التجمع الإعلامي: قرار الاحتلال سجن مراسل قناة "العالم" تعسفي ويؤكد زيف ديمقراطية إسرائيل

09:00 - 15 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة

استنكر التجمع الإعلامي الفلسطيني قرار المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة أمس الأحد الحكم بالسجن على مراسل تلفزيون "العالم" خضر شاهين والمنتج محمد سرحان، واعتبره قراراً تعسفياً وغير قانوني و يؤكد زيف الديمقراطية التي تتباهى بها "إٍسرائيل" .

وشدد التجمع الإعلامي في بيانٍِ له وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، على خطورة هذه الخطوة التي تهدف إلى تخويف الصحفيين كي لا يقوموا بدورهم المهني، واعتبر أنها تأتي في إطار الاستهداف المستمر للصحفيين ووسائل الإعلام.

وطالب التجمع في بيانه بموقف حازم من كافة المؤسسات الصحفية والحقوقية الداعمة للحريات الصحفية سواء كانت الفلسطينية أو العربية أو الدولية من أجل لجم السياسيات الإسرائيلية.

وقال البيان:" إن هذه الخطوة يجب أن تدفع المؤسسات والهيئات والنقابات الصحفية من أجل ملاحقة إسرائيل في المحاكم الدولية ومقاضاتها كونها تخترق بشكل واضح كافة المواثيق والأعراف الدولية وتقتل الصحفيين وتعتقلهم دون رادع وقد تجلى ذلك في الحرب على غزة حيث قتلت خمسة من الصحفيين".

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت شاهين وسرحان في الخامس من كانون ثاني الماضي، بحجة نشرهما معلومات عن تحركات جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل فترة قصيرة من الحرب البرية على قطاع غزة، في بداية العام الجاري، وأطلقت سراحهما في الخامس عشر منه بكفالة مالية، وفرض عليهما الإقامة الجبرية منذ ذلك الوقت، ومنعتهما من العمل الصحفي، بناء على قرار ما يسمى بـ"المحكمة المركزية الإسرائيلية".

انشر عبر