شريط الأخبار

موسوي يطالب بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية التي اسفرت عن فوز نجاد

10:59 - 14 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

طالب مرشح الرئاسة الإيراني مير حسن موسوي الأحد بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الجمعة وأسفرت عن فوز الرئيس محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية، فيما تجددت الصدامات بين أنصار موسوي والسلطات وعبرت الكثير من الجهات الدولية عن شكوكها بالعملية الانتخابية ونزاهتها.

 

وقدم موسوي طلبا رسميا إلى مجلس صيانة الدستور في البلاد الذي يرأسه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي، طعن فيه بالانتخابات ونتائجها، مشيرا إلى أن العملية الانتخابية تعرضت لانتهاكات ومخالفات كثيرة.

 

وكان موسوي قد دعا في وقت سابق الأحد وعلى موقعه الالكتروني مناصريه لمواصلة رفضهم لنتائج الانتخابات، مؤكدا على ضرورة أن تأخذ هذه المعارضة شكلا سلميا.

وكانت وزارة الداخلية الإيرانية قد أعلنت السبت فوز أحمدي نجاد بنسبة من الأصوات بلغت 62.6 بالمئة، فيما حل موسوي في المركز الثاني وبنسبة أصوات بلغت 33.7 بالمئة.

انشر عبر