شريط الأخبار

شهاب لـ فلسطين اليوم: خطاب نتنياهو اعتمد على التضليل الشامل، والمطلوب اصطفاف فلسطيني عربي إسلامي لمواجهة التطرف الإسرائيلي

09:24 - 14 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم: خاص

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطيني أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتمد في خطابه على التضليل الشامل، والتنكر بوضوح للحقوق الفلسطينية.

وقال الناطق الاعلامي باسم الحركة في تصريح خاص لفلسطين اليوم:" إن خطاب نتنياهو يؤكد أن هناك موجة من التطرف الإسرائيلي تسيطر الآن على دولة الكيان الصهيوني، الأمر الذي يجعل من المستحيل التوصل لاتفاق سياسي مع دولة الكيان الصهيوي.

وأضاف المتحدث إنه لمن الكارثة أن يرتهن الشعب الفلسطيني لسنوات قادمة في انتظار مشروع التسوية وفق الرؤية الإسرائيلية التي عبر عنها نتنياهو في خطابه مساء اليوم الاحد.

وطالب الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي بوقف المفاوضات تماماً مع اسرائيل، وعدم العودة إليها بأي حال من الأحوال، وكل ما تمخض عنها بما في ذلك تطبيق خطة خارطة الطريق.

وأكد شهاب أن المطلوب من الجامعة العربية الآن إعلان إلغاء المبادرة العربية للسلام ووقف الارتهان للتسوية.. لأن خطاب نتياهو شمل رداً على المبادرة العربية للسلام.

وقال من الخطيئة الاستمرار في طرح المبادرة العربية.. لان ما يطرحه نتنياهو هو تجاوز ليس للحق الفلسطيني فقط وإنما تعدي على مواقف العرب كافة.

وشدد بأنه مطلوب اصطفاف فلسطيني فلسطيني وعربي وإسلامي لمواجهة التطرف الإسرائيلي على كافة المستويات.

وأكد بأن تنكر نتنياهو للحقوق الفلسطينية ووقف الاستيطان يجعلنا كفلسطينيين وعرب أمام استحقاق أن نتحد جميعا لمواجهة هذا العدوان والتطرف الصهيوني.

كما أكد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي بأن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يسلم بوجود الاحتلال على شبر من فلسطين، مشدداً على أن الصراع سيستمر لحين إنهاء الاحتلال عن فلسطين.

انشر عبر