شريط الأخبار

القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي تسيء إلى المسلمين بعد المسيحيين

02:57 - 14 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أثار الإعلامي الإسرائيلي، ليئور شلاين، غضبا بين صفوف المسلمين الفلسطينيين، بعد أن سمح لأحد ضيوف برنامجه الليلي في القناة العاشرة الإسرائيلية بالتهكم على المسلمين ومعتقداتهم.

وطالب رجال دين ونواب كنيست وقضاة وناشطين بمحاكمة القناة وشلاين، إثر تعمدهما الإساءة إلى الأديان، خصوصا أن شلاين نفسه كان قد هاجم قبل 3 شهور الديانة المسيحية وشكك في معتقداتها. واستضاف شلاين قبل أيام فنانا كوميديا إسرائيليا، سخر من المصلين المسلمين، عبر تشبيههم بعضوه الذكري، وهو ما قوبل بضحك شديد وتصفيق حاد في الأستوديو. ولم يتوقف ضيف شلاين عند هذا، بل أخذ يشبه المسلمين بالصراصير.

وأصدر المكتب البرلماني للنائب العربي في الكنيست الإسرائيلي مسعود غنايم بيانا انتقد فيه بشدة الصحافي شلاين، وطالب عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية، المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، ووزير العدل الإسرائيلي، والإعلاميين الإسرائيليين، بالقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي ووقف التعدي على المعتقدات والرموز الدينية لأي دين بحجة الفن أو الكوميديا والفكاهة.

واتهم غنايم، شلاين، بأنه "أدمن كما يبدو السباحة في المياه الإعلامية الملوثة والآسنة بالهبوط الأخلاقي والبذاءة والإساءة إلى الأديان. وها هو يطلع علينا هذه الأيام بقاذورات جديدة فيها طعن في المسلمين والصلاة والمصلين، وفيها تشبيهات مشينة لا تليق بإنسان". وقال: "في دولة تدعي أنها تؤمن بحرية العبادة والأديان كان يجب أن تقوم الدنيا ولا تقعد إزاء هذا الاستهتار بالدين والمعتقدات. وعلى الرغم من تكرار الشكوى بحق هذا المقدم فإنه لم تتخذ ضده أي إجراءات، ولو كان التعرض لرموز الديانة اليهودية لكان رد الفعل مختلفا".

انشر عبر