شريط الأخبار

البرغوثي: خطاب نتنياهو محاولة للالتفاف على خطاب أوباما وسينسف أي تقدم نحو السلام

12:57 - 14 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم-رام الله

وصف النائب الدكتور مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الخطاب المرتقب لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الليلة بأنه "محاولة للالتفاف على خطاب الرئيس الأمريكي الأخير في القاهرة، ووضع السدود والعراقيل أمام التطورات الايجابية التي ظهرت في خطاب اوباما".

وقال البرغوثي في تصريح صحفي اليوم: "إن ما سيقوله نتنياهو ينسف أي تقدم نحو السلام العادل، خاصة حسب ما تسرب أنه سيرفض تجميد الاستيطان والاستجابة لمطلب المجتمع الدولي والرئيس اوباما بهذا الخصوص، إضافة إلى رفض مبدأ التفاوض على القدس المحتلة بإصراره على تهويدها، ورفضه لمبدأ حل الدولتين ومحاولته انتزاع التطبيع مع الدول العربية دون إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة".

وأشار البرغوثي إلى أن نتنياهو "يعود إلى نفس سياسة شارون القديمة بشأن خارطة الطريق عبر فرض الشروط التعجيزية بهدف تعميق الانقسام الفلسطيني ثم التذرع به والادعاء بعدم وجود شريك فلسطيني".

وأكد النائب الفلسطيني أنه بوجود نتنياهو وحكومته "لا يوجد شريك للسلام في إسرائيل، وإن تلك المواقف الإسرائيلية تستدعي ضغطاً دولياً على حكومة نتنياهو وفرض عقوبات عليها وإجبارها بالسلام وبحق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال"، حسب تأكيده.

انشر عبر