شريط الأخبار

مصادر: نتنياهو لن يعلن في خطابه القبول بمبدأ الدولتين وسيطالب بمفاوضات "عربية إسرائيلية"

12:05 - 14 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-القدس

وصف مصدر مسؤول في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي الخطاب السياسي الذي سيلقيه بنيامين نتنياهو في الساعة الثامنة وعشر دقائق بتوقيت القدس المحتلة من مساء اليوم الأحد (14/6) في مركز "بيغين – السادات" في جامعة بار ايلان بمدينة رمات غان والذي يتوقع ان يستمر 25 دقيقة، بأنه "خطاب قويّ وجريء".

 

وقال المصدر "إن خطاب نتنياهو سيتضمن ردّه على خطاب الرئيس الأمريكي براك حسين اوباما في القاهرة قبل 10 أيام". وذكرت أن نتنياهو "لن يعلن في خطابه بشكل واضح أنه يقبل بمبدأ الدولتين للشعبين؛ إلا أنه سيكرر موقف اسرائيل القاضي بقبول خطة خارطة الطريق مع إبداء بعض التحفظات"، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن هذه الخطة تقضي باقامة دولة فلسطينية في حال وفاء الجانب الفلسطيني ببعض المطالب الأمنية، كما قالت.

 

كما يتوقع، بحسب المصدر نفسه، أن يدعو نتانياهو في خطابه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، المنتهية ولايته، إلى استئناف المفاوضات مع إسرائيل فوراً ودون شروط مسبقة.

 

وحسب التقديرات؛ فإن نتنياهو سيقول في خطابه أن "حل النزاع يجب أن يكون إقليمياً تشرع في إطاره جميع الدول العربية في مفاوضات مع إسرائيل بصورة متزامنة مع المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية"، بحسب المصدر.

 

وبشأن مدينة القدس المحتلة؛ قال المصدر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن نتنياهو سيقول إن القدس "هي عاصمة الشعب اليهودي ولن تجزّأ او تقسّم الى الأبد".

 

ومن المتوقع أن يخصص رئيس الوزراء جانباً من خطابه إلى الملف النووي الايراني وانعكاسات فوز احمادي نجاد في الانتخابات الرئاسية الايرانية.

 

 

انشر عبر