شريط الأخبار

فراعنة:مركزية "فتح" تتفق على موعد مؤتمر السادس وتتجه لعقده مناصفة بين الداخل والخارج

11:47 - 14 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم-وكالات

رفض مصدر إعلامي وسياسي فلسطيني الحديث عن فشل اجتماعات اللجنة المركزية لحركة "فتح" الملتئمة هذه الأيام في العاصمة الأردنية عمان استعدادا للمؤتمر السادس للحركة، وأكد أن "خطوات مهمة" تم قطعها في سياق لملمة صفوف "فتح" وتوحيد صفوفها باتجاه المؤتمر السادس الذي تم الاتفاق على تأجيله إلى يوم الرابع من آب (أغسطس) المقبل ليتزامن مع تاريخ ميلاد الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وكشف الكاتب والإعلامي الفلسطيني حمادة فراعنة النقاب في تصريحات صحيفة عن أن اتجاها عاما لعقد مؤتمر "فتح" بالمناصفة بين الداخل والخارج عبر نظام الفيديون كونفرونس، قد يكون هو المخرج للخلاف الدائر بين أعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح" حول مكان انعقاد المؤتمر.

وقال: "من الصعب الحديث عن أن اجتماعات اللجنة المركزية لحركة "فتح" قد أخفقن نهائيا في التوافق على مكان انعقاد المؤتمر السادس للحركة، بعد أن كانت قد حسمت أمرها في الزمان وأجلته إلى يوم 4 من آب (أغسطس) ليتوافق مع عيد ميلاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، ويبدو أن الغالب أن تتم تلبية مطالب الجميع بعقد المؤتمر مناصفة بين الداخل والخارج عبر نظام الفيديون كونفرنس".

وأشار فراعنة إلى أن الخلاف بين مكونات "فتح" لم يعد شاسعاً بعد أن تمت المصالحة بين أقطاب الحركة وتم تجاوز ما كان بينهم من خلافات، ولا سيما تلك التي كانت بين الرئيس محمود عباس وفاروق القدومي، والتي قال بأن عضو المجلس الثوري محمد دحلان لعب دوراً بارزاً فيها.

 

وأضاف: "لا توجد خلافات الآن في التصورات؛ فالبرنامج السياسي متفق عليه وتمت إجازته، وحتى الخلافات الشخصية التي كانت سائدة في السابق تم تجاوزها بوساطة كبرى لعب فيها محمد دخلان دورا أساسيا"، على حد تعبيره.

انشر عبر