شريط الأخبار

طالبة الـ 10 سنوات تغيبت عن مدرستها بعذر رئاسي من اوباما

05:46 - 13 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

يكتفي التلاميذ عادة بأخذ ورقة من أهلهم عند التغيب عن المدرسة، لكن تلميذة من ولاية ويسكونسن الأميركية فضلت تبريراًً مختلفا، وإذ بها تحضر إلى مدرستها وبحوزتها "عذر رئاسي".

وتغيّبت التلميذة كينيدي كوربوس (10 سنوات) عن مدرستها لمرافقة والدها جون والمشاركة في لقاء مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في قاعة البلدية في مدينة غرين بأي في ولاية ويسكونسون، حيث يلقي خطاباً بشأن وضع الرعاية الصحية في أميركا.

وقال الوالد قبل طرح سؤال على الرئيس الأميركي "أنا محظوظ لأنني هنا مع ابنتي البالغة من العمر 10 سنوات، والحقيقة انها تغيبت عن مدرستها للمشاركة، وآمل ألا تقع في أية مشكلة".

فسأله أوباما "هل تريدني أن أكتب لها عذر غياب؟"؟

وظنّ الرجل ان الرئيس يمازحه وتابع سؤاله بشأن الرعاية الصحية، ليقاطعه الرئيس مرة أخرى قائلاً "أنا جاد تماماً ما اسم ابنتك؟"، ثم أخرج ورقة وبدأ يكتب.

وقال أوباما "سأكتب لمعلمة كينيدي، تفضل اطرح السؤال".

وكتب الرئيس على الورقة "إلى معلمة كينيدي، أرجو أن تعذري غيابها فقد قضت وقتها معي.. باراك أوباما".

ثم عاد الرئيس وأجاب على سؤال الوالد فقال "سيتطلب كل شيء بضع سنوات مهما قدمنا من إصلاحات، وتفضلي يا كينيدي".

انشر عبر